أخبار تونسرئيسي

موقع بريطاني: قيس سعيد يكرس حملة قمع طويلة الأمد ضد شخصيات المعارضة

قال موقع Middle East Eye البريطاني إن نظام رئيس الجمهورية قيس سعيد يكرس حملة قمع طويلة الأمد ضد شخصيات المعارضة أخرها الحكم غيابيا بالسجن لمدة ثماني سنوات على الرئيس السابق المنصف المرزوقي.

وأشار الموقع إلى إصدار محكمة تونسية حكما بالسجن ثماني سنوات على رئيسها السابق المنصف المرزوقي بتهمتي “الاعتداء على أمن الدولة” والتحريض.

وحكم المرزوقي تونس بين ديسمبر/كانون الأول 2011 و2014، في أعقاب الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن علي في عام 2011.

كان المرزوقي، المنفي في باريس منذ استيلاء الرئيس الحالي قيس سعيد على السلطة عام 2021، منتقدًا صريحًا لعودة تونس إلى الاستبداد.

وعلى الرغم من كونه مدافعًا ليبراليًا عن حقوق الإنسان سياسيًا، فقد عمل المرزوقي بشكل وثيق مع أحزاب المعارضة الإسلامية، مثل حزب النهضة، طوال حياته السياسية.

واليوم يتحمل أعضاء حزب النهضة العبء الأكبر من حملة القمع التي يشنها سعيد، حيث يتم سجن قادتها وكبار أعضائها، بما في ذلك راشد الغنوشي  وسعيد الفرجاني .

وعارض الجميع استيلاء سعيد على السلطة عام 2021، الذي أقال حكومته وبدأ الحكم بمرسوم.

وقد انتقدت جماعات حقوق الإنسان، مثل منظمة العفو الدولية، باستمرار القيود المفروضة على الحريات السياسية والشخصية في ظل حكمه .

وعلى الرغم من حملته القمعية على المعارضين، واصل الاتحاد الأوروبي والقوى الغربية الأخرى العمل بشكل وثيق مع سعيد.

ويعد الزعيم التونسي شريكا رئيسيا في المحاولات الأوروبية لإحباط حركة المهاجرين من ساحل شمال إفريقيا إلى جنوب أوروبا.

وشهدت اتفاقية تم توقيعها في يوليو 2023 قيام تونس  ببذل جهود أكبر لمنع المهاجرين من المغادرة باتجاه أوروبا من أراضيها مقابل مساعدات اقتصادية وأمنية.

وقال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إن المحاكمات والاعتقالات السياسية المنهجية للمعارضين في تونس، وآخرها إصدار حكم غيابي بالسجن بحق الرئيس الأسبق للبلاد على خلفية ممارسته الحق في حرية الرأي والتعبير، تُشكِّل انتهاكًا خطيرًا لحقوق الإنسان التي يكفلها الدستور التونسي والالتزامات الدولية للدولة التونسية، لا سيما العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

وأعرب الأورومتوسطي في بيان له عن استهجانه لإصدار الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية في تونس حكمًا غيابيًّا بالسجن لثمانية سنوات مع النفاذ العاجل بحق الرئيس الأسبق للجمهورية “المنصف المرزوقي”.

وأبرز المرصد الأورومتوسطي أن الحكم المذكور صدر على إثر تصريحات لـ “المرزوقي” عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب الناطق باسم المحكمة الابتدائية “محمد زيتونة” في تصريح لإذاعة “موازييك” دون أن يحدِّد التصريح المعني وفي ظل عدم نشر الحكم القضائي ذي الصلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق