تونس ميديارئيسي

صحيفة أمريكية: الديكتاتور قيس سعيد يتحايل لإنقاذ شعبيته المتراجعة

شنت صحيفة أمريكية هجوما شديدا على رئيس الجمهورية قيس سعيد ووصفته بأنه ديكتاتور يتحايل لإنقاذ شعبيته المتراجعة.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن قيس سعيد يحاول إنقاذ شعبيته المتراجعة من خلال رفض التأثير الأجنبي وجعل المهاجرين كبش فداء.

وانتقدت الصحيفة الاتفاق الأوروبي الأخير مع نظام قيس سعيد بشأن مكافحة الهجرة غير الشرعية ووصفته بأنه رهان سيء.

واعتبرت أن قيس سعيد يعد بمثابة رهان سيء من قبل الاتحاد الأوروبي للقيام بدور شرطي الحدود فيما يتعلق بمساعي التكتل الرامية للحد من الهجرة غير الشرعية.

وذكرت الصحيفة أن سعيد حول المهاجرين لكبش فداء وطردهم إلى مناطق محايدة على حدود بلاده مع ليبيا بدون ماء أو طعام ليلقوا مصيرهم تحت الشمس الحارقة.

لكن في مقابل تلك الانتهاكات تلقى مكافأة الاتحاد الأوروبي، بتوقيع تونس اتفاقية شراكة استراتيجية مع التكتل بشأن الاقتصاد ولتعزيز جهود وقف الهجرة غير النظامية.

وتتضمن الاتفاقية مساعدة لتونس بـ 105 ملايين يورو لمكافحة الهجرة غير النظامية، إضافة إلى 150 مليون يورو لدعم ميزانية البلد الذي يعاني من ديون تناهز 80% من ناتجه المحلي الإجمالي ويواجه نقصا في السيولة.

واتهمت الصحيفة السلطات التونسية بارتكاب انتهاكات بحق المهاجرين غير الشرعيين، وأوردت العديد من الشهادات والمناشدات لإنقاذ نحو ألف رجل وامرأة وطفل يحاولون البقاء على قيد الحياة في منطقة محايدة على الحدود الليبية بعد أن طردتهم السلطات التونسية.

ونقلت الصحيفة رسائل ومناشدات متتالية من الهواتف المحمولة التي استطاع المهاجرون شحنها، حيث كتب أحدهم لصحيفة نيويورك تايمز السبت الماضي، “الرجاء المساعدة، فنحن نموت” و “ليس لدينا طعام أو ماء” و “نحن عالقون، لو كانت هناك طريقة للمساعدة”، وبحلول يوم الأحد توقفت الرسائل.

وبحسب الصحيفة فإن الاتفاقية الأخيرة بين تونس والاتحاد الأوروبي تم تمريره رغم اعتراض النواب في البرلمان الأوروبي الذين اتهموا الاتحاد بأنه يتعامل مع قيس سعيد الذي أظهر ميولا استبدادية وقضى معظم الوقت وهو يشيطن المهاجرين وقام بتفكيك منجزات الديمقراطية في تونس، البلد الوحيد الذي خرج من الربيع العربي بمكاسب.

ولفتت إلى قيام سعيد بسجن العشرات من المعارضين وتقييد القضاء المستقل وفرض الرقابة على الإعلام وإعادة كتابة الدستور ومنحه لنفسه سلطة تنفيذية واسعة، وسط رد صامت الحلفاء الغربيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق