رئيسيسياسي

تصريحات مثيرة للجدل لمستشار رئيس الجمهورية

قال وليد الحجام مستشار رئيس الجمهورية قيس سعيد في تصريح لوكالة “رويترز” إن هناك اتجاه لتغيير النظام السياسي في البلاد وربما عبر استفتاء.

وشدد المستشار على أن الدستور الحالي عائق أساسي ويفترض تعليقه ووضع نظام للسطات المؤقتة.

وأضاف وليد الحجام أن برنامج الرئيس أصبح على بعد خطوات قليلة ومن المتوقع أن يجري إعلانه قريبا.

وكان رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان جمال مسلم قد أفاد بأن رئيس الجمهورية قيس سعيد أعلمه أن الإعلان عن رئيس الحكومة الجديد سيكون هذا الأسبوع. من أجل ملء الفراغ الإداري.

وقال مسلم إن اللقاء الذي حصل بين سعيد ووفد من الرابطة تطرق إلى عدة مواضيع. من بينها وضع عدة شخصيات تحت الإقامة الجبرية.

الحكومة سترى النور قريبا..

يذكر أن رئيس الجمهورية قيس سعيد قد أكد مؤخرا أنه سيتم الإعلان عن تركيبة الحكومة الجديدة في الأيام القليلة القادمة.

جاء خلال لقائه بمحمّد الطرابلسي، وزير الشؤون الاجتماعية، وسهام البوغديري نمصية، المكلفة بتسيير وزارة الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار.

وخلال اللقاء، قال رئيس الجمهورية إنه يتخذ قراراته بمفرده بناء على قناعاته وعلى الاستجابة لمطالب الشعب التونسي دون تدخل أي شخص، حسب قوله.

كما تابع في هذا الإطار ‘ لا أقبل أن أكون رهينة إرادة أي شخص ومن يحاول مغالطتي فهو واهم. بعض الأشخاص الذين لا يعيشون إلا في المستنقعات يتحدثون على أن القرارات يجب اتخاذها بناء على توازنات وهمية في رؤوسهم لأنهم يعيشون على الأوهام فقط. والخط الذي أعلنته قبل الانتخابات وخلال الانتخابات هو الذي أسير فيه وهو الطريق الذي خطه الشعب التونسي.”

وتساءل عن الوضع في البلاد التونسية خلال الأشهر الفارطة. قائلا “ولعل وزير الشؤون الاجتماعية يعلم بذلك وكان يتألم..كانوا يتحدثون عن مقاومة الجوائح لكنهم لم يفعلوا شيئا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق