رئيسيسياسي

اتحاد الشغل: الخلافات بين التونسيين تحسم داخل البيت التونسي

قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي إن المنظمة الشغيلة دعمت إجراءات 25 جويلية في نطاق تصحيح المسار ولكنها تطالب وتؤكد حقها وحق كل مواطن تونسي في معرفة الوجهة الجديدة.

وقال الطبوبي بأن الخلافات بين التونسيين تحسم بالآليات القانونية وداخل البيت التونسي ولا مجال للزج بالأجنبي في الشأن الوطني.

كما دعا إلى وجوب احترام ذكاء التونسي وعدم خداعه لأن الشعب يملك من الفطنة والقدرة على تقييم الأشياء واتخاذ القرار الملائم. وهو الشعب ذاته الذي قال يوما للرئيس الراحل بن علي لا وكررها لمن جاء بعده.

كما أشار الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل إلى أن الفوز في الانتخابات لم ولن يكون صكا على البياض. لأن كل من يتحمل المسؤولية عليه أن يخضع بنهاية العهدة إلى المساءلة والمحاسبة عن الوعود التي التزم بتحقيقها.

الحكومة سترى النور قريبا..

يذكر أن رئيس الجمهورية قيس سعيد قد أكد مؤخرا أنه سيتم الإعلان عن تركيبة الحكومة الجديدة في الأيام القليلة القادمة.

جاء خلال لقائه بمحمّد الطرابلسي، وزير الشؤون الاجتماعية، وسهام البوغديري نمصية، المكلفة بتسيير وزارة الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار.

وخلال اللقاء، قال رئيس الجمهورية إنه يتخذ قراراته بمفرده بناء على قناعاته وعلى الاستجابة لمطالب الشعب التونسي دون تدخل أي شخص، حسب قوله.

كما تابع في هذا الإطار ‘ لا أقبل أن أكون رهينة إرادة أي شخص ومن يحاول مغالطتي فهو واهم. بعض الأشخاص الذين لا يعيشون إلا في المستنقعات يتحدثون على أن القرارات يجب اتخاذها بناء على توازنات وهمية في رؤوسهم لأنهم يعيشون على الأوهام فقط. والخط الذي أعلنته قبل الانتخابات وخلال الانتخابات هو الذي أسير فيه وهو الطريق الذي خطه الشعب التونسي.”

وتساءل عن الوضع في البلاد التونسية خلال الأشهر الفارطة. قائلا “ولعل وزير الشؤون الاجتماعية يعلم بذلك وكان يتألم..كانوا يتحدثون عن مقاومة الجوائح لكنهم لم يفعلوا شيئا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق