أخبار تونسرئيسي

محكمة إيطالية تحكم بإجبار الشركة المُصدّرة للنفايات على إعادتها على حسابها الخاص

أكّد مجدي الكرباعي النائب عن الكتلة الديمقراطية وعن دائرة ايطاليا أنّ المحكمة العليا الإيطالية. قررت نهائيا يوم 26 جويلية الجاري إرجاع النفايات لإيطاليا وإلزام الشركة المُصدرة بإعادة النفايات. إلى ايطاليا على حسابها الخاص.

وقال الكرباعي أن القرار في أصله إداري ويجبر الشركة الايطالية على سحب نفاياتها في ظرف 90 يوما. حيث راسل في البداية لجنة تابعة لمنطقة كامبانيا مثلما راسلتها الدولة التونسية بدورها عبر وزارة البيئة ووضحت الخروقات.

وأضاف الكرباعي أنه تم إصدار قرار يجبر الشركة المصدرة على إعادة النفايات. موضحا أن الشركة الايطالية توجهت للقضاء للبتّ فرفض القضاء الايطالي عبر محكمة نابولي هذه القضية. واجبرها على الالتزام بالقرار الإداري فتوجهت لمحكمة أخرى للتظلم فأجبرتها بدورها على الالتزام بالقرار. وقد استأنفت في آخر مرحلة من الحكم أمام المحكمة العليا التي قضت بضرورة التزام الشركة ببنود اتفاقية بال وبسحب نفاياتها.

وتابع الكرباعي “تبقى فرضية اللجوء إلى التحكيم الدولي قائمة والسلط التونسية مطالبة بالضغط من أجل تنفيذ هذا القرار”.

حل القضية

وكان أفاد وزير الخارجية عثمان الجرندي بوجود اتفاق بين روما وتونس، يقضي بحل قضية النفايات الإيطالية المستوردة.

وقال إن هناك توافقا بين السلطات التونسية والإيطالية من أجل إيجاد حل نهائي لهذه القضية.

وقال الجرندي إن “قضية النفايات الإيطالية كانت من بين القضايا التي أثيرت خلال المحادثات التي جرت اليوم بين رئيس الجمهورية قيس سعيد ونظيره الإيطالي ورئيس مجلس الوزراء ماريو دراغي”.

وأوضح وزير الخارجية، أن هذه القضية حاليا في أيدي العدالة الإيطالية وعليها أن تنظر في حيثياتها.

وبالعودة إلى مذكرة التفاهم الموقعة اليوم بين تونس وإيطاليا، أشار وزير الخارجية إلى أن هذه الاتفاقية التي تنص على توفير 200 مليون أورو. تهدف إلى تعزيز الاستثمار ودعم فرص العمل بين الشباب، فضلا عن وقف الهجرة غير الشرعية.

من جهة أخرى، قال الوزير إنه تمت مناقشة الأوضاع في ليبيا خلال هذه المحادثات. مؤكدا أن الطرفين الإيطالي والتونسي شددا على ضرورة إعادة الاستقرار في ليبيا لاستعادة مكانتها في منطقة البحر الأبيض المتوسط.

وقال النائب عن دائرة ايطاليا بالبرلمان مجدي الكرباعي، إنه تلقى اتصالا من المحامي والممثل القانوني لشركة الإيطالية S.R.A  التي قامت بتصدير النفايات يفيد بأن الشركة الايطالية مستعدة لإرجاع النفايات على مسؤوليتها في أقرب الآجال.

ودعت الشركة المذكورة السلطات التونسية والإيطالية إلى التعاون معها لتسريع اعادة النفايات الى بلد المنشأ.

ودعت الشركة السلطات التونسية إلى رفع القيد القضائي كي يتسنى للشركة الاتصال بناقل لنقل الحاويات من ميناء سوسة الى ايطاليا كما دعت الجانب الايطالي المتمثل في  منطقة  كامبانيا  إلى توفير مكان  للتخلص من الفضلات.

احباط شحنة جديدة

وكان كشف النائب عن الكتلة الديمقراطية عن دائرة ايطاليا، مجدي الكرباعي، عن احباط عملية ادخال شحنة جديدة من النفايات الإيطالية إلى تونس.

وأوضح الكرباعي في تصريح أن منطقة كامبانيا الإيطالية سلمته تقريرا ايداريا أثبت احباط محاولة ادخال نفايات ايطالية جديدة إلى تونس.

وأضاف النائب بمجلس نواب الشعب أن منطقة كامبانيا تفطنت إلى وجود خروقات في هذه الصفقة. وقامت بتعطيلها وكشف نفس التقرير تواجد عصابات منظمة في ايطاليا تصل فروعها إلى تونس تسهل مثل هذه العمليات. وقد تم اشعار السلطات التونسية بذلك وطالبتها بفتح تحقيق بذلك.

وكشف نفس التقرير اختراق المافيا الإيطالية الإدارة التونسية. وطالب الكرباعي الدولة التونسية الإجابة على ما تضمنه هذا التقرير.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق