حرياترئيسي

الصحفي زياد الهاني يرفع قضية لإلغاء قرارات رئيس الجمهورية

أكد الصحفي زياد الهاني على صفحته الرسمية على الفايسبوك أنه قام برفع قضيتين لدى المحكمة الإدارية لإلغاء القرارات الأخيرة التي اتخذها رئيس الجمهورية قيس سعيد يوم 25 جويلية 2021.

وقال الهاني :” هي المرة 27 التي ألجأ فيها لرفع دعوى في تجاوز السلطة لدى المحكمة الإدارية، آخرها كانت ضد الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي، رغم كل حبي وتقديري له. وقبلها 23 دعوى سابقة لـ14 جانفي 2011، زمن الرئيس الراحل زين العابدين بن علي. في قضايا أغلبها مرتبط بانتهاك الحريات. وحصلت من خلالها على وثائق لا تقدر بثمن، تؤرخ للمرحلة وتوفر رصيدا ثريا للباحثين فيها..”

كما قال الصحفي زياد الهاني في تدوينته: “لم أتهيب يوما من خوض المعارك ومواجهة الأعاصير، لأني إنسان حرّ متحرر من ثقافة القطيع وأوهام القبيلة. ولا يدرك شوق الحرية وينتشي بعطر مكابدته.”

انقلاب على السلطة

وأعلن رئيس الجمهورية قيس سعيد الاستيلاء الكامل على السلطة وإعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي في ظل حالة احتقان داخلي منذ أشهر.

وقرار سعيد تفعيل الفصل 80 من الدستور وتجميد البرلمان ورفع الحصانة عن جميع النواب إلى جانب إعفاء المشيشي.

وبموجب ذلك أعلن سعيد توليه رئاسة السلطة التنفيذية ورئاسة النيابة العمومية.

وأضاف أنه سيتولى رئاسة السلطة التنفيذية بمساعدة رئيس وزراء جديد.

كما صرح رئيس الجمهورية أن الإجراءات المتخذة “ليست انقلابا على دستور البلاد”.

وحذر سعيد من أن “من يطلق رصاصة واحدة سيواجه وابلا من الرصاص من طرف القوات العسكرية والأمنية”.

واشتبكت يوم الأحد الشرطة في العاصمة تونس. وعدة مدن أخرى مع محتجين يطالبون الحكومة بالتنحي وبحل البرلمان واستهدف محتجون مقرات حزب النهضة في عدة مدن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق