أخبار تونسرئيسي

وفاة 17 مهاجرا في غرق قارب قبالة سواحل تونس

أعلنت البحرية التونسية، في وقت متأخر من مساء الأربعاء، انتشال 17 جثة و إنقاذ 160 مهاجرا غير نظامي بعد غرق قارب كانوا على متنه قادما من ليبيا.

وقال الهلال الأحمر التونسي إن الحادث وقع قرب سواحل مدينة جرحيس بولاية مدنين جنوب شرقي البلاد، بحسب ما نقلته مصادر اعلامية المحلية.

وعثرت البحرية التونسية على جثث الضحايا بمحيط محرك القارب، وهم والناجون من جنسيات مختلفة وأغلبهم من بنغلاديش.

وبحسب المصدر ذاته، جرى إدخال الناجين إلى الميناء التجاري بجرجيس بمساعدة الهلال الأحمر الذي تكفل بالاسعاف والإعاشة تمهيدا لإيوائهم وإخضاعهم للحجر الصحي الاجباري.

وفي الخامس من الشهر الجاري، أعلنت السلطات التونسية. إنقاذ 78 مهاجرا أجنبيا من الغرق وانتشال 49 جثة، بعدما غرقت قواربهم قبالة سواحل مدينة صفاقس جنوبي البلاد.

وقبل ذلك بأيام، ذكرت وكالة الأنباء التونسية الرسمية نقلا عن الهلال الأحمر إنه جرى “إنقاذ 84 مهاجرا غير نظامي، و43 آخرين في عداد المفقودين بسواحل جرجيس”.

وتعد السواحل التونسية والليبية منطلقا للهجرة غير النظامية من تونس ودول أفريقيا جنوب الصحراء إلى القارة الأوروبية.

الهجرة إلى إيطاليا

وأعلنت وزارة الداخلية الإيطالية أنه منذ بداية العام الجاري وحتى اليوم، وصل 15,065 مهاجراً إلى سواحل إيطاليا، وأنه في الفترة نفسها من العام الماضي كان قد وصل 5473 مهاجراً، بينما في عام 2019 كانوا 2025 شخصاً فقط.

وتأخذ المعطيات التي أصدرتها الوزارة، بنظر الاعتبار، عمليات رسوّ قوارب الهجرة التي تم رصدها حتى الساعة الثامنة من صباح اليوم.

قالت المذكرة أنه “تم يوم أمس تسجيل وصول 58 شخصًا إلى سواحلنا. مما رفع العدد الإجمالي للوافدين عن طريق البحر إلى بلدنا منذ بداية الشهر الجاري إلى 373 شخصاً”. موضحة أنه “في العام الماضي، كان هناك 1831 وافداً في شهر جوان بأكمله، بينما في عام 2019 وصل إلينا 1218 مهاجراً”.

وأشار بيان الداخلية إلى أن “من بين أكثر من 15 ألف مهاجر وصلوا إلى إيطاليا عام 2021. هناك 2608 من الجنسية البنغالية (17٪)، بناءً على ما أعلن عنه المهاجرون وقت وصولهم. بينما يأتي التونسيون بالمرتبة الثانية مع 2113 شخصاً وبنسبة 14٪”.

وتابعت المذكرة: “يلي ذلك ساحل العاج (1410 بنسبة 10٪)، إريتريا (971، 7٪). مصر (958، 6٪)، غينيا (945، 6٪)، السودان (905، 6٪)، ثم “المغرب (623، 4٪)، مالي (568، 4٪). والجزائر (456، 3٪)، بالإضافة إلى 3508 أشخاص (23٪) قادمين من دول أخرى أو لا يزالون قيد إجراءات تحديد الهوية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق