أخبار تونسرئيسي

الصحة تعلق عمليات التلقيح المبرمجة بمراكز التلقيح بكافة تراب الوطن

أعلنت وزارة الصحة عن تعليق عمليات التلقيح المبرمجة في إنتظار إستئنافها في أفضل الآجال. وذلك تجنبا لما تمت ملاحظته من إكتظاظ وإخلال بالبروتوكولات الصحية في اليوم الأول من عيد الإضحى.

ويأتي هذا القرار في إطار الحرص على توفير ممهدات نجاح الحملة المفتوحة للتلقيح ضد كوفيد-19.

وقالت وزارة الصحة في بلاغ لها انه في إطار تقصي وتتبع انتشار فيروس كورونا في البلاد قامت مصالحها برفع 8240 عينة للتحليل وقد صدرت نتائج 2520حالة منها ايجابية.

وبحسب البلاغ، سجلت الوزارة 117 حالة وفاة جديدة مبلغ عنها.

وقد ارتفعت حصيلة ضحايا الفيروس إلى 17644 حالة وفاة منذ بداية الجائحة.

فيما بلغت حصيلة الإصابات المسجّلة إلى حدود يوم 18 جويلية الجاري 548753 حالة إصابة.

موجة قاتلة

وتعيش تونس منذ أسابيع كارثة صحية  بأتم معنى الكلمة، بعد انتشار الفيروس بسرعة. رهيبة داخل الولايات حيث وصلت نسبة التحاليل الإيجابية إلى 30%.

أكثر من 100 حالة وفاة تم تسجيلها في يوم واحد بتاريخ 21 جوان الجاري. ليبلغ بذلك العدد الجملي لعدد الوفيات المبلغ عنها 14223. منذ بداية الجائحة في تونس وإلى غاية 21 جوان الجاري .

وبلغ عدد الوفيات خلال هذه الفترة (من 1 أفريل إلى غاية 20 جوان) 5218 وفاة. أي أنّ 36 بالمائة من اجمالي الوفيات بفيروس كورونا تمّ تسجيلها خلال حوالي 3 أشهر فقط.

وينذر الوضع الوبائي الحالي والإحصائيات بأنّ الفيروس سيواصل حصد المئات من الأرواح. لتكون الموجة الرابعة الأكثر فتكا من بين كلّ سابقاتها.

وفاقت الأرقام المسجّلة في شهر جوان توقعات وزير الصحة نفسه الذي أشار في نهاية ماي، في البرلمان، إلى احتمال تسجيل 2000 حالة وفاة بين شهري جوان وجويلية المقبلين. بينما قاربت الوفيات خلال 20 يوما فقط من جوان الجاري 1400 وفاة.

وقد اتخذ رئيس الحكومة هشام المشيشي قرارا خلال المجلس الوزاري المنعقد الأسبوع الماضي بالتوقيع على صفقة اقتناء لقاح ”جونسون آند جونسون” الأمريكي ذي الجرعة الواحدة.

وهذه الصفقة هي شراءات مباشرة من الحكومة خارج منظومة ”كوفاكس”.

وتبلغ عدد الجرعات في إطار هذه الصفقة 3 ملايين و581 ألف. وستصل أول دفعة إلى تونس بداية شهر أوت القادم.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق