رئيسيسياسي

سمير ديلو يؤكد: قيادات النهضة غير معنية بأموال التعويضات

أكد القيادي والنائب عن حركة النهضة سمير ديلو أن قيادات النهضة غير معنية بأموال صندوق التعويضات المثير للجدل.

وانتقد ديلو تصريح رئيس مجلس الشورى عبد الكريم الهاروني الأخير الخاص بالتعويضات.

وأشار أن هذا التصريح لا يندرج ضمن أولويات التونسيين في الوقت الراهن ” كان تسالني على رأيي نقلك مش وقتو والفلوس إلي تدخل من الجمعيات لصندوق الكرامة تدخل أكسجين وآلات تنافس”.

ديلو شدد على أن ” كل قيادات النهضة التزمت بأنها غير معنية بأموال صندوق التعويضات ! من قيادات مركزية وغيرها!”.

يذكر أن رئيس مجلس الشورى حركة النهضة، عبد الكريم الهاروني. قد طالب رئيس الحكومة هشام المشيشي إلى ضرورة تفعيل صندوق الكرامة لتعويض ضحايا الاستبداد قبل 25 جويلية 2021 .

ودعا الهاروني إلى ضرورة انطلاق عمل صندوق الكرامة، مؤكدا أنه لا يوجد أي مبرر لتعطيل العمل به في فيديو تم تداوله. على صفحات التواصل الاجتماعي يعود الى يوم 02 جويلية 2021 بساحة الحكومة بالقصبة.

 لا عدالة دون تعويضات

وتعليقا على هذا الجدل قال الناطق الرسمي باسم اللجنة الوطنية لضحايا الاستبداد عبد الحميد الطرودي. أن هناك بعض الأطراف متخوّفة من العدالة الانتقالية لأنّه بتفعيلها سيجدون أنفسهم خارج مؤسسات الدولة.

واستنكر الطرودي ما اعتبره محاولة اليسار وحركة الشعب ”اختزال العدالة الانتقالية في التعويضات”، و”التسويق إلى أنّ من يطالبون بالتعويضات ينتمون إلى حركة النهضة’.’

كما أوضح أنّ اللجنة تضم من وصفهم بـ” ضحايا حقبة نظام بورقيبة وبن علي وعائلات شهداء الثورة وجرحاها”. مؤكّدا أنّهم لا ينتمون لأي حزب، حسب قوله.

واعتبر أنّ الأمر لا يختزل في تعويضات بل جبر ضرر لعائلات شرّدت وظلمت ومناضلون قتلوا ودفنوا في أماكن مجهولة.

وأضاف الطرودي: ”نحن لم نطالب بالتعويض اليوم أو حالا لكن الماكينة التي دمّرت البلاد في عهد بن علي مازلت تعمل إلى اليوم. على غرار المنجي الرحوي وحركة الشعب وأحزاب صفر فاصل وكل من يتحدث أنّه ضدّ الضحايا وضد جبر الضرر وضد العدالة الانتقالية”.

وأشاد الطرودي بدور حركة النهضة في إعادة هذا الملف إلى طاولة المفاوضات. معتبرا أنّها تريد ان تتدارك خطأها بعد تفريطها في مشروع تحصين الثورة.

وقال متوجّها بالحديث لرئيس الحكومة والنهضة: ”لا تتراجعا ولا تستمعا إلى من يريد عرقلتكما”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق