أخبار تونسرئيسي

بلديات أريانة تقرر الامتناع عن دفن المتوفّين بكورونا

أعلن رئيس بلدية رواد عدنان بوعصيدة عن اتخاذ بلديات ولاية أريانة السبع (أريانة والمنيهلة والتضامن وسيدي ثابت وقلعة الاندلس وسكرة ورواد). قرار “الامتناع كليا عن دفن ضحايا فيروس كورونا المستجد في غياب التلقيح للبلديين. والامتناع عن مدهم بأيّ امتيازات إضافية لاسيما منح الساعات الاضافية المسجلة. بسبب دفن الجثث في اوقات متفاوتة بالليل والنهار دون هوادة ” حسب تعبيره.

وأكد بوعصيدة ان القرار تم “في اطار حملة النظافة الدورية المشتركة بين بلديات ولاية اريانة المنتظمة. بمنطقة سكرة حيث اجمع عمال النظافة والمكلفون بالدفن على الاضراب. في ظل تفشي الوباء وتنامي دفن ضحايا الكورونا بولاية اريانة بمعدل يومي تراوح في الاونة الاخيرة بين 08 و09 من الضحايا. فيما سجلت الجهة مؤخرا دفن 18 ضحية في يوم واحد” حسب قوله.

واعتبر أن “الامر الحكومي الصادر مؤخرا بخصوص تطعيم الفئات ذات الاولوية اعطت للبلديين امكانية التلقيح باعتبارهم يواجهون خطر العدوى. بسبب القيام بدفن ضحايا الكورونا يوميا والتعامل مع النفايات الخطرة في اكثر من موقع لكن وزارة الصحة ارتات تطعيم فئات بقطاعات التربية والسياحة. متجاهلة البلديين رغم تذكيرها باكثر من مراسلة في الغرض”.

أعداد الضحايا

وسجلت وزارة الصحة خلال الـ24 ساعة الماضية 194 حالة وفاة و9286 اصابة جديدة بكورونا. إثر إجراء 27 ألفا و175 تحليلا مخبريا، فيما هبت دول عربية وإسلامية لنجدة تونس.

في المقابل، سجلت الوزارة تعافي 9 آلاف و100 شخصا من الفيروس. وبذلك بلغ العدد الجملي للمتعافين منذ ظهور الوباء 388 ألفا و17 شخصا، إلى حدود يوم أمس.

وبلغت نسبة التحاليل الإيجابية للحالات الحاملة لفيروس كورونا “كوفيد 19″، وفق ذات الإحصائيات17ر34 بالمائة.

الأولى عربياً

وبينما الوضع الوبائي في البلاد آخذ بالتطور الخطير، إذ قال مدير مكتب منظمة الصحة العالمية بتونس، ايف سوتيران، إن تونس “الأولى عربيا وإفريقيا” من حيث نسب الوفيات والإصابات جراء جائحة كورونا، هبت العديد من الدول الشقيقة لنجدة تونس. باستثناء دولة الإمارات العربية التي باتت من المغضوب عليهم تونسياً، بسبب مؤامراتها غير المنتهية المتدخلة في السياسة التونسية.

وأرسلت مصر وقطر مساعدات عاجلة وتركيا والجزائر السعودية وليبيا والكويت وعدت بالإرسال.

فيما أطلقت جمعيات تونسية في دول أوروبية حملة لشراء 300 مكثف الأوكسجين لإرسالها لتونس دعما للمستشفيات.

وسارعت عدة دول لمساعدة تونس في الأزمة الصحية التي تشهدها جراء تفشي جائحة كورونا في مختلف محافظاتها.

والجمعة، أعلنت سفارة الدوحة لدى تونس في بيان، وصول طائرتين عسكريتين قطريتين إلى تونس. مشيرة إلى أنهما تحملان مساعدات طبية مكونة من مستشفى ميداني بسعة 200 سرير مجهز. بجميع المستلزمات الطبية، بالإضافة إلى 100 جهاز تنفس صناعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق