الثورة المضادةحرياترئيسي

نقابة الصحفيين تدين اعتداء عبير موسي على فريق التلفزة الوطنية

أدانت نقابة الصحفيين التونسيين الاعتداء الذي مارسته أعضاء كتلة الدستوري الحر على فريق تصوير التلفزة التونسية الذي يؤمن التغطية المباشرة لاشغال مجلس النواب.

كما دعت النقابة كافة الأطراف السياسية إلى عدم اقحام الصحفيين في صراعاتهم السياسية والكف عن محاولات دفعهم نحو الاصطفاف.

وحملت النقابة في بلاغ لها المسؤولية لرئاسة مجلس النواب في توفير الحماية الضرورية لكافة الصحفيين والمصورين الصحفيين العاملين في المجلس.

كما دعت الى توفير بيئة آمنة لعمل الصحفيين والصحفيات والمصورين والمصورات داخل البرلمان.

وحذرت أنه في صورة تواصل الاعتداءات، ستقوم النقابة باتخاذ كافة القرارات لحماية منظوريها.

كما دعت مكونات المجتمع المدني الشريكة للاجتماع العاجل من أجل تباحث التردي الخطير للوضع الصحي والسياسي والاقتصادي والاجتماعي.

عنف ممنهج

وشنت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي خلال الجلسات العامة لمجلس النواب يومي الثلاثاء والأربعاء اعتداءات بالجملة ضد كل من تواجد في قاعة الجلسة.

فقد طالت عربدة موسي زملاءها من النواب، ووزيرة المرأة، بالاضافة لصحفيي التلفزة الوطنية في انتهاك تام لكل مقومات الاحترام لمؤسسات الدولة.

لم تكن هذه الاعتداءات الأخيرة الا حلقة مسترسلة من اعتداءات عبير موسي على كل من يختلف معها تحت قبة البرلمان أو خارجه.

فقد سبق أن اعتدت موسي على وزيرة التعليم العالي مما توجب تدخل طبي بعد تعرضها لوعكة صحية حادة.

كما اعتدت على عدد كبير من النواب من مختلف الأحزاب الممثلة في البرلمان. حيث تعرض مقرر لجنة المالية والتخطيط والتنمية فيصل دربال الى وعكة صحية الامر الذي استوجب حضور طبيب الى البرلمان.

تجاوزات عبير موسي أيضا طالت الصحفيين في أكثر من مناسبة مما دفع نقابة الصحفيين التونسيين لمقاطعتها حتى تقديم الاعتذار.

عربدة وفوضوية عبير موسي أيضا طالت موظفي مجلس النواب. حيث دخلت في صراع مع نقابة الموظفين بعد أن قامت بهرسلة عدد من العاملين بالمجلس.

فعبير موسي تسمح لنفسها باستنطاق، تصوير، هرسلة ، توزيع التهم بالعمالة والخيانة، اتهام الناس في أعراضهم، وسب وشتم كل من يختلف معها حتى من يشاركونها الماضي الاستبدادي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق