أخبار تونسرئيسي

تونس تستعد لاحتضان هذه التظاهرة الدولية الهامة

استقبل رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، السيّدة “لويز موشيكيوابو”، الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونيّة. التي تؤدي زيارة إلى تونس في إطار متابعة الاستعدادات الخاصة بالقمة 18 للفرنكوفونيّة.

وقد مثّل هذا اللقاء فرصة تباحث خلالها الجانبان حول آخر الاستعدادات الخاصة باحتضان جزيرة جربة للقمّة في شهر نوفمبر 2021.

وفي هذا الإطار، جدّد رئيس الجمهورية التزام تونس بإنجاح هذا الاستحقاق الدولي الهام. الذي سيساهم في تعزيز التعاون السياسي والاقتصادي في الفضاء الفرنكوفوني، وذلك على الرغم من صعوبة الظرف المالي والصحّي.

من جانبها، نوّهت الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونيّة بالنسق التصاعدي الذي شهدته التحضيرات الخاصّة بالقمة خلال الأسابيع القليلة الماضية. مؤكدة استعداد المنظمة ودولها الأعضاء لدعم جهود تونس من أجل توفير كافّة عوامل النجاح لهذا الموعد الهام.

كما نقلت الأمينة العامة لرئيس الجمهورية رغبة العديد من قادة الدول الفرنكوفونية في المشاركة في قمة جربة.

وأكدت الأمينة العامة أنّ هذه القمة، التي تتزامن مع الذكرى الحادية والخمسين لبعث المنظمة الدولية للفرنكوفونيّة. ستكون منطلقا لمرحلة جديدة في عمل المنظمة قوامها الموازنة بين مواكبة الحاضر والإعداد للمستقبل عبر معالجة جملة من القضايا ذات الأولويّة على غرار الشباب والرقمنة والتشغيل والتكنولوجيات الحديثة للاتصال والمعلومات.

يذكر أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد، كان قد جدد خلال لقاء جمعه بوزير الشؤون الخارجية عثمان الجرندي بتاريخ الثلاثاء 25 ماي 2021 بقصر قرطاج. تأكيد العزم الثابت على أن تنعقد قمة الفرنكوفونية في أفضل الظروف.

وأسدى رئيس الدولة تعليماته لوزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج بوجوب الالتزام بتعهد تونس باحتضان هذا الاستحقاق في موعده المحدّد.

كما أكّد رئيس الدولة أيضا، ضرورة أن توفّر اللجنة الوطنية لتنظيم القمة كل أسباب النجاح لهذا الحدث الهام. وتُسرع في تلافي التأخير المسجّل على مستوى الإعداد اللوجستي والمضموني لهذه التظاهرة.، حسب ما جاء في بيان صادر عن رئاسة الجمهورية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق