ترند تونسرئيسي

مواقع التواصل الاجتماعي ترثي الناشط الحقوقي مالك الصغيري

رثى ناشطون سياسيون وحقوقيون على مواقع التواصل الاجتماعي الناشط الحقوقي مالك الصغيري الذي وافته المنية بعد ان نجح في انقاذ صديقه من الغرق.

وقد مثلت وفاة مالك الصغيري صدمة لكل الناشطين من مختلف التيارات السياسية.

وكان مالك الصغيري عضو بالمكتب السياسي لحزب التيار الديمقراطي وهو إعلامي وباحث اجتماعي ومؤسس حركة “جيل جديد” الشبابية وهو ابن عضو مجلس شورى حركة النهضة، الصادق الصغيري .

كما أنه كان قياديا سابقا في الاتحاد العام لطلبة تونس وعضو قيادة وطنية سابق للشباب بالحزب الديمقراطي التقدمي وأستاذ في التاريخ المعاصر ومستشار لدى هيئات الأمم المتحدة.

حيث دون الصحفي والناشط عبد السلام المرخي “وداعا مالك الصغيري. وداعا يا وجه ثورتنا النقي وصوتها الصامد، يا حامل الشعلة الأخيرة من قلب الرماد. وداعا وليس هناك وداع يليق بك أيها الثائر الحالم…….الشهيد.”

كما رثى الناشط السياسي طارق الكحلاوي الشهيد قائلا: “فقدنا وفقدت تونس اليوم مالك الصغيري أحد أبرز شباب “الجيل الجديد”. شاب انعتق من التقسيمات الكلاسيكية المدرسية، بعيدا عن التوتر الايديولوجي العقيم. صديق ورفيق وعزيز حاول دائما أن يشق طريقا مبتكرا، لكن أن يكون أيضا عميقا وحاسما في صدقه. عاطفيا إلى أقصى درجة، وعقلانيا إلى أقصى درجة في الان نفسه.”

وكتب رئيس الديوان الرئاسي السابق عدنان منصر “مالك… فجعتنا فيك الموت صديقي الثائر والحالم. كنت أنظر إليك وأسمعك تتكلم وأقول في نفسي: أريد تونس المستقبل هكذا. مثل مالك الصغيري بلا زيادة أو نقصان. رحمك الله يا صديقي… ما أشد المرارة يا مالك !!!”

رحم الله مالك وألهم عائلته وأصدقاءه ورفاقه الصبر والسلوان.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق