أخبار تونسرئيسي

على خلفية حادثة سيدي حسن.. اتحاد الشغل يلوح بالإضراب

قال الأمين العام المساعد لاتحاد الشغل سامي الطاهري، اليوم الجمعة، إن الهيئة الادارية للمنظمة ستعقد الأربعاء القادم، اجتماعا حاسما لدراسة الوضع العام بالبلاد واتخاذ الإجراءات الضرورية. مشدداً على “أن كل الاحتمالات ممكنة بخصوص التحركات النضالية بما في ذلك الإضرابات العامة”، على حد قوله.

كما دعا إلى اجتماع عاجل لمجلس الأمن القومي الذي يترأسه الرئيس قيس سعيد، لإيقاف موجة العنف التي تشهدها البلاد.

فيما دعا ناشطون إلى التظاهر يومي الجمعة والسبت ،على خلفية سحل قوات الأمن لشاب في إحدى الضواحي الشعبية بالعاصمة.

وكان اتحاد الشغل، قد ندد بحادثة اعتداء قوات الأمن على شاب بمنطقة “سيدي حسين السيجومي” في ضواحي العاصمة. أثناء مواجهات بين المحتجين وقوات الأمن، داعيا إلى محاكمة من ثبت تورطه في تنفيذها، وفق بيان صادر عنه أمس الخميس.

موجة من الغضب

ولاتزال حالة من الغضب تعم الأوساط الحقوقية التونسية. بعد نشر تسجيل على مواقع التواصل الاجتماعي لأعوان أمن بصدد تعنيف شاب وهو عار تماما، مما تطلب إذنا من النيابة العمومية بفتح بحث في الغرض.

كما بادرت وزارة الداخلية بفتح بحث اداري لتحديد المسؤوليات، حسب ما أعلن عنه الناطق الرسمي باسم الادارة العامة للأمن الوطني العميد وليد حكيمة.

من جهتها، دعت حركة النهضة إلى فتح تحقيق جدّي في ملابسات الحادثة الشنيعة التي جدت في سيدي حسين. في تجاوز كامل لكل القيم والأخلاق وقيم الأمن الجمهوري، مطالبا بتحديد المسؤوليات ومحاسبة كل من يثبت تورّطه في هذه الواقعة.

وأكدت الحركة  على ضرورة توفير الحماية الجسدية والقانونية والرعاية الطبية والنفسية للمواطن الذي تعرض للحادثة.

الافراج عن الضحية

وقد أكد المساعد الأول لوكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية تونس 2 والناطق الرسمي باسمها فتحي السماتي. أنّ النيابة العمومية أذنت مساء أمس الخميس بالافراج عن الشاب الذي ظهر في تسجيل فيديو وهو عار بجهة سيدي حسين السيجومي، حيث تبيّن أنّه قاصر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق