اقتصادرئيسي

مسؤول في اتحاد الشغل يكشف عن توجه الحكومة لترفيع ثمن لتر البنزين

كشف الأمين العام المساعد باتحاد الشغل حفيّظ حفيّظ عن توجّه الحكومة نحو الترفيع في أسعار المواد المدعومة ورفع الدعم كليا عنها، مضيفا أنّ لتر البنزين يتّجه ليبلغ 3 دنانير حسب تعهدات الحكومة للجهات المانحة.

وحذّر حفيظ من تكرار سيناريو 3 جانفي 1984 حين قرّرت الحكومة أنذاك رفع الدعم عن أسعار الحبوب. وارتفاع ثمن الخبز إلى أكثر من الضعف قبل أن يتمّ التراجع عن هذا القرار. في خطاب شهير للرئيس الراحل الحبيب بورقيبة.

وقال حفيّظ حفيّظ إنّ المنظّمة الشغيلة تعوّل على الحوار والتفاوض في هذا الخصوص. مشيرا إلى أنّها لن تقف مكتوفة الأيدي أمام التدهور الكبير في المقدرة الشرائية للمواطنين.

واعتبر أن توجيه الدعم لمستحقيه يبقى مجرد شعار، ملاحظا أنّ ما أقدمت عليه الحكومة بعد عودة وفدها من واشنطن. حيث أجرى مفاوضات مع صندوق النقد الدولي، خير دليل.

احتجاجات واسعة

وشهدت الطريق الوطنية رقم 2 على مستوى القايد السبسي الرابطة بين مناطق النفيضة وكندار وسيدي بوعلي. احتجاجات واسعة رفضاً للزيادات الأخيرة في الأسعار التي أقرها رئيس الحكومة هشام المشيشي.

وتعطلت حركة المرور بالطريق إثر قيام عدد من المحتجين بغلق الطريق احتجاجا على الزيادات الأخيرة في الأسعار .

وعمد المحتجون إلى إشعال العجلات المطاطية وغلق الطريق بالحجارة. تنديدا بغلاء أسعار النقل العمومي مقابل الحالة المهترئة لوسائل النقل.

واعتبر رئيس الحكومة هشام المشيشي. الزيادات في الأسعار التي تمّ إقرارها مؤخرا “واجب ولا علاقة لها بشروط صندوق النقد الدولي”.

وشدد المشيشي في تصريح إعلامي، على هامش مراسم تسليم هبة أمريكيّة لفائدة وزارة الدّاخليّة بحضور سفير الولايات المتّحدة الأمريكيّة بمقرّ الإدارة العامّة للحرس الوطني بالعوينة. على أن بعض الزيادات التي أقرتها الحكومة الحالية متخذة منذ سنة 2018 وتمّ تأجيل تنفيذها لأغراض انتخابية.

وقال هشام المشيشي إن “الحكومة معنية بإنقاذ البلاد والتونسيين وعندما يكون مريضا. لا بد أن يتناول دواءه لو لم يلقى إعجابه” مضيفا “إذا انهارت الوضعية الاقتصادية الحالية فإنها لن تستعيد عافيتها”.

خفض الأجور

وحث صندوق النقد الدولي تونس على خفض كتلة الأجور والحد من دعم الطاقة لتقليص العجز المالي.

وشهدت تونس في سنة 2020، ضائقة اقتصادية غير مسبوقة مع عجز مالي قدره 11.5٪ من الناتج المحلي الإجمالي وانكماش اقتصادي بلغ 8.8 بالمائة، حسب ما نقلته وكالة الأنباء رويترز.

وحسب المصدر ذاته، فإنّ الصندوق يتوقع أن يتعافى نمو إجمالي الناتج الخام مسجلا 3.8 بالمائة في 2021. مع بدء انحسار جائحة كورونا.

وقال صندوق النقد الدولي في بيان إن السياسة النقدية يجب أن تركز على التضخم من خلال توجيه أسعار الفائدة قصيرة الأجل، مع الحفاظ على مرونة أسعار الصرف.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق