اقتصادرئيسي

البرلمان يناقش قرضاً بقيمة 300 مليون دولار من البنك الدولي

قريبا.. تونس ستتسلم هبة أمريكية بقيمة 500 مليون دينار

ناقش مجلس نواب الشعب صباح اليوم الثلاثاء 8 جوان 2021، اتفاق قرض ستحصل بموجبه تونس على تمويل من البنك الدولي للانشاء والتعمير بقيمة تقارب 8ر247 مليون اورو ما يعادل 300 مليون دولار سيخصص لمشروع الحماية الاجتماعية للتصدي العاجل لكوفيد -19.

وتعقد الجلسة بحضور وزير الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار، على الكعلي، ووزير الشؤون الاجتماعية، محمد الطرابلسي. علما بأن اتفاقية القرض ابرمت بين الحكومة التونسية والبنك الدولي للانشاء والتعمير يوم 2 افريل 2021.

وتشير وثيقة شرح الاسباب الى ان برنامج الحماية الاجتماعية. ستقوم بتنفيذه الهيئة العامة للنهوض الاجتماعي بوزارة الشؤون الاجتماعية على مدى 3 سنوات تمتد من ماي 2021 الى حدود مارس 2024.

ويغطي القرض 3 مكونات وهي تمويل التحويلات الموجهة للعائلات الفقيرة. والعائلات محدودة الدخل بقيمة 245 مليون دولار من خلال التدخل في 3 عناصر .

ويتوزع العنصر الاول على 100 مليون دولار للمنح الاستثنائية. ويبلغ مقدار المنحة المسداة الى العائلات 300 دينار بالنسبة للعائلات محدودة الدخل و الهشة و 180 دينار بالنسبة للعائلات الفقيرة .

وسيتم تخصيص العنصر الثاني البالغ قدره 120 مليون دولار. من خلال تمويل التحويلات المالية القارة المسندة في اطار برنامج الامان الاجتماعي عوضا عن ميزانية الدولة.

وسيوجه العنصر الثالث مبلغ 25 مليون دولار للترفيع في عدد المنتفعين بالتحويلات المالية القارة. من 260 الف منتفع الى 310 الف منتفع مع نهاية المشروع في شهر مارس 2024

وستخصص الحكومة مبلغ 32 مليون دولار لتمويل التحويلات المالية لتنمية راس المال البشري للأطفال. وذلك من خلال استهداف زهاء 100 الف طفل من الفئة العمرية الممتدة الى 5 سنوات .

هبة أمريكية

إلى ذلك، استقبل رئيس الحكومة هشام مشيشي اليوم الثلاثاء 08 جوان 2021 بقصر الحكومة بالقصبة سفير الولايات المتحدة الأمريكية بتونس دونالد بلوم.

وتطرق اللقاء إلى التأثيرات السلبية لجائحة كوفيد-19 وضرورة توفير اللقاح الذي يبقى الحل لعودة الحياة لنسقها العادي.

ونوّه رئيس الحكومة بما قدمته الولايات المتحدة لتونس في مجابهتها لفيروس كورونا مؤكدا على تميز العلاقات التونسية الأمريكية.

من جهته عبّر السفير الأمريكي عن دعم بلاده لتونس في مجابهتها لجائحة كوفيد-19 مؤكدا انه سيعمل على توفير اللقاحات.

كما أشاد دونالد بلوم الامكانيات التي تتوفر عليها بلادنا فيما يخص السياحة البيئية داخل مناطق الجمهورية. والتي يجب استغلالها الاستغلال الأمثل حتى تجلب السائح الأجنبي مع عودة الحياة للقطاع السياحي. وتساهم في بعث مشاريع استثمارية تعود بالنفع على متساكني المناطق الداخلية وتساهم في خلق مواطن الشغل.

كما ثمّن التقدم المحرز في البرنامج التنموي الذي تقوده مؤسسة “تحدي الألفية” في تونس. والذي سيوفر حوالي 500 مليون دولار كهبة لدعم الاقتصاد الوطني خاصة في مجال النقل والزراعة. مؤكدا أنه سيتم امضاء هذه الاتفاقية نهاية الشهر الجاري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق