رئيسيسياسي

قيس سعيّد: إنكار الحق الفلسطيني خيانة عظمى

قال رئيس الجمهورية قيس سعيّد، في حوار مع قناة فرانس 24، نُشر اليوم الأربعاء 19 ماي 2021، إن إنكار الحق الفلسطيني خيانة عظمى، وإنه يكره مصطلح “تجريم التطبيع” مع الكيان الصهيوني.

وقال قيس سعيّد، إن ”عبارة التطبيع دخلت القاموس العربي بعد اتفاقية كامب دافيد”. موضحا أنّ ما يسمى بالتطبيع هو في حقيقته خيانة عظمى.

وأضاف رئيس الدولة ”من يتنكر للحق المشروع في الأرض والمقدسات وأوّلها القدس الشريف أولى القبلتين يعتبر خائنا.

واشار رئيس الجمهورية، إلى أنه حمل العلم الفلسطيني في فرنسا. وهو رسالة إلى العالم كله مفادها أن الحق الفلسطيني في وجدان كل حر في العالم. وأنه آن للانسانية أن تضع حدا لهه المظلمة والمجازر المتواصلة.

الإمارات تدعم التطبيع

وكشف موقع “المراقب التونسي” عن رصد الإمارات العربية. مبالغ إضافية في تمويلها للحزب الدستوري الحر وزعيمته عبير موسي خليفة المخلوع زين العابدين بن علي. بهدف تمرير التطبيع الإسرائيلي إلى المجتمع التونسي.

وقالت مصادر مطلعة داخل الحزب الدستوري الحر الممول من الإمارات العربية. إن الأخيرة قررت مضاعفة الأموال التي تدفعها للحزب من أجل تمرير التطبيع. بينما باتت هذه المهمة أكثر صعوبة مع العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وبينما لم يصدر عن الحزب أي موقف يدين إسرائيل أو يتضامن مع الفلسطينيين. يسعى هذا الحزب وزعيمته عبير موسي لتمرير التطبيع إلى المجتمع التونسي كأحد أهم الأهداف الاستراتيجية التي يسعى النظام الإماراتي لتحقيقه.

وذكرت المصادر أن هذه الأموال ترصد للحزب من أجل تكثيف فعالياته الرامية. إلى شيطنة ولصق صفة الإرهاب ضد كل جهة تقاوم تمرير التطبيع مع الكيان الصهيوني. وأهمها البرلمان التونسي الذي يسعى حالياً لإصدار قانون يجرم التطبيع.

وتريد الإمارات إحداث اختراق جديد في دول المغرب العربي بعد دولة المغرب، من خلال جر تونس إلى التطبيع. إذ أن خطوة كهذه لو تحققت ستعتبر ضربة كبيرة في مسار التضامن العربي والدولي مع الفلسطينيين، لاعتبار أن تونس من أكثر الدول تعاطفاً وتضامناً مع الفلسطينيين.

تحرك عاجل في البرلمان

ودعا أعضاء مجلس نواب الشعب التونسي المجتمعون بالجلسة العامة أمس الثلاثاء 18 ماي 2021، الى التسريع في عرض المبادرة التشريعية المتعلقة بتجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني على الجلسة العامة لمجلس نواب الشعب في أقرب الآجال.

وفقا لبيان صادر عن مجلس نواب الشعب، فقد اتفق النواب على إحداث لجنة “القدس وفلسطين” في مجلس نواب الشعب. ومساندة كل التحركات الشعبية والحملات التضامنية مع الشعب الفلسطيني بجميع الوسائل المتاحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق