أخبار تونسرئيسي

رغم الحجر الصحي… وفيات كورونا في ارتفاع متواصل

أعلنت وزارة الصحة تسجيل 39 وفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية بما يرفع إجمالي الوفيات نتيجة العدوى بكوفيد-19 إلى 11468 وفاة.

كما أعلنت الوزارة تسجيل 1024 إصابة جديدة ليرتفع العدد الجملي للإصابات منذ ظهور الفيروس في تونس إلى 321 ألفا و837 إصابة.

وتأتي هذه الحصيلة الثقيلة رغم اعلان الحكومة عن فرض حجر صحي شامل في كامل تراب الجمهورية.

الا أن رئيس لجنة قيادة الحملة الوطنية للتلقيح الهاشمي الوزي الهاشمي الوزير حذر من امكانية دخول البلاد في موجة رابعة من انتشار الفيروس.

وأكد الوزير في ذات الوقت على أهمية التلاقيح في التقليل من تأثير الفيروس مهما بلغت نسبة تطوره وخطورته.

من جهتها، نفت الناطقة الرسمية باسم اللجنة العلمية للتوقي من فيروس كورونا الدكتورة جليلة بن خليل ما يتم تداوله على صفحات التواصل الاجتماعي حول رفع الحجر الصحي الشامل خلال ساعات.

وأكدت الدكتورة بن خليل أنها لم تدل بأي تصريح في هذا الغرض مثلما يروج لذلك على مواقع التواصل، موضحة أن قرار رفع الحجر من عدمه يعود إلى اللجنة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا ولرئاسة الحكومة وليس إلى اللجنة العلمية.

واعتبرت الدكتورة جليلة بن خليل أن قرار الحجر الصحي الشامل غير مطبق، داعية المواطنين إلى عدم التواصل مباشرة مع أقاربهم خلال عيد الفطر للحد من انتشار العدوى.

أول اصابة بالسلالة الافريقية

أعلنت السلطات الصحية الجهوية بنابل تسجيل أول حالة إصابة بـ”سلالة جنوب إفريقيا” من فيروس كورونا.

وأوضحت السلطات أن هذه الحالة تعود لرجل أجنبي أصيل بورندي زار مؤخرا ولاية نابل.

كما أكدت أنه تم إخضاعه للتحليل والتقطيع الجيني خلال فترة العزل الصحي وثبتت إصابته بهذه السلالة المتحورة من الفيروس.

وأضافت أن هذا الشخص المصاب عاد إلى بلده بعد صدور نتيجة تحاليل المراقبة سلبية، مشيرة إلى أنه تم القيام بتقص شامل وموسع لكافة المخالطين له.

تحذيرات دولية

وكان المستشار لدى منظمة الصحة العالمية، سهيل العلويني، قد حذّر من انهيار المنظومة الصحية بتونس بسبب الإصابات المتصاعدة لفيروس “كورونا”.

ونقلت وكالة الأنباء التونسية الرسمية عن العلويني تحذيره من “انهيار المنظومة الصحية في حال تواصل ارتفاع عدد إصابات كورونا في تونس”.

كما عبّر عن “تخوفه من بلوغ أسرة الأكسجين بمختلف المستشفيات طاقاتها القصوى جراء ارتفاع نسق الإصابات”.

واعتبر العلويني أن السلالة البريطانية المتحورة، “أخطر من السلالة الأولى من حيث سرعة انتشارها، والأضرار التي يمكن أن تلحقها بالجهاز التنفسي، التي تفوق بدرجة أكبر السلالة الاولى، فضلا عن كونها تمس بنسب أكبر كبار السن”.

كما دعا إلى مزيد “من اتخاذ إجراءات صارمة وتطبيقها على أرض الواقع”، مشددا على ضرورة “تطبيق البروتوكولات الصحية وتوعية المواطنين بالإجراءات الوقائية والتسريع بعملية التلقيح التي تعتبر أولوية قصوى”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق