رئيسيسياسي

اتحاد الشغل: سنواصل النضال حتى سن قانون يجرم التطبيع مع الكيان الصهيوني

قال الإتحاد العام التونسي للشغل اليوم الاثنين 10 ماي 2021 إنه سيواصل النضال من أجل سنّ قانون تونسي يجرم التطبيع مع الكيان الصهيوني، داعيا الكتل النيابية الوطنية والديمقراطية إلى المبادرة بذلك فورا.

وندد اتحاد الشغل بالجرائم الصهيونية المتكرّرة على الشعب الفلسطيني/ معتبرا العملية الأخيرة في حيّ الشيخ جرّاح جريمة تطهير عرقي مُكتملة الأركان على مرأى ومسمع من العالم أجمع.

كما ندّد اتحاد الشغل بصمت أغلب الأنظمة العربية معتبرا تطبيعها المخزي مع الكيان الصهيوني أحد أهمّ عوامل التصعيد لتصفية الشعب الفلسطيني وإنهاء حقّه في الوجود.

وجدّد التعبير عن الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال الصهيوني وفي نضاله من أجل استرداد حقّه المشروع وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وكان قال الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي المعارض، غازي الشواشي. في حديث خاص للمراقب التونسي أن تونس محصنة ضد كل محاولات التطبيع في الداخل والخارج.

وحول محاولات أطراف أجنبية لدفع تونس نحو التطبيع مع الكيان الصهيوني. أكد الشواشي أن هناك أطراف اقليمية وأخرى أجنبية تسعى لالحاق تونس بموجة التطبيع.

دعوات مشبوهة

ولكنه استطرد قائلا أن هذه الدعوات المشبوهة لم تتلقى أي صدى لدى الشعب التونسي ولا لدى النخبة ولا السلط التونسية.

وأكد الأمين العام للتيار الديمقراطي أنه “من المستحيل أن تنجح الأطراف الأجنبية. في فرض الأمر الواقع ألا وهو التطبيع مع الكيان الصهيوني”.

من جهة أخرى، أشار الشواشي أن هناك دول اقليمية تعمل على فرض أجندات مشبوهة على الدولة التونسية.

وقال إن كلا من الامارات والسعودية فرضت على تونس. الدخول في ما يسمى بالتحالف ضد الارهاب في اليمن قبل سنوات.

وأشار إلى أن حزب التيار الديمقراطي أدان انضمام تونس للمحور الاماراتي السعودي في ذلك الوقت.

وأكد الشواشي أن الضغوط الاماراتية والسعودية. فشلت في فرض سياساتها بعد فضح أجنداتها المشبوهة في تونس.

كما نوه أن تونس مازالت محافظة على بوصلتها من القضايا العربية والاسلامية. رغم الأزمات الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها.

وتعليقا على سياسة رئيسة الحزب الدستوري عبير موسي. قال الشواشي أن موسي لا تعترف بالثورة التونسية ولا أبجديات الحياة الديمقراطية.

وقال أن عبير موسي تتبنى خطاب فاشي، اقصائي، يحن للديكتاتورية.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق