اقتصادرئيسي

اتحاد الصناعة والتجارة يدعو الحكومة لإقرار خطة مساعدات طارئة وسريعة

دعا الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بشكل ملح، الحكومة إلى إقرار خطة مساعدات طارئة وسريعة للقطاعات المتضررة من جائحة كورونا.

وتأتي هذه الدعوة بعد رفض الاتحاد المثول لقرار الحكومة فرض الحجر الصحي الشامل في البلاد عشية عيد الفطر السعيد.

واعتبر الاتحاد أن استمرار إقرار الحكومة الحجر الصحي الشامل تزامنا مع عطلة عيد الفطر. وذروة النشاط للعديد من القطاعات. “سيكون بمثابة الضربة القاضية للعديد من المهنيين والحرفيين والتجار”.

كما طالب بتعليق كل عمليات استخلاص الالتزامات المالية والاجتماعية للمتضررين من أصحاب المؤسسات. حتى يتسنى إنقاذ النسيج الاقتصادي الوطني والحفاظ على آلاف مواطن الشغل.

تداعيات سلبية

وأكد اتحاد الأعراف، أن هذا القرار ستكون له تداعيات سلبية جدا على عديد القطاعات. تضاف إلى المعاناة والخسائر الكبرى التي تكبدها المهنيون منذ ظهور وباء كورونا.

ودعا إلى تلافي هذا الوضع بأقصى سرعة والسماح للمهن التي يمثل عيد الفطر ذروة نشاطها. ويحتاج المواطن إلى خدماتها في هذه المناسبة الدينية بالعمل خلال الأيام المقبلة السابقة لعيد الفطر. مع التزام الجميع من مستهلكين وأجراء ومهنيين بتطبيق البرتوكول الصحي والتباعد الجسدي. وذلك للتخفيف من حالة الازدحام التي شهدتها مختلف مناطق البلاد.

كما أعرب الاتحاد عن تضامنه الكامل مع المهنيين والحرفيين والتجار وكل المتضررين من هذا الإجراء في كل جهات البلاد، وتفهمه للوضعية الصعبة التي وجدوا فيها أنفسهم. مؤكدا وقوفه إلى جانبهم وتبنيه لمطالبهم الهادفة إلى الحفاظ على مؤسساتهم والدفاع على موارد رزقهم، وفق نص البيان.

وشهدت مدن وولايات تونسية في اليوم الأول من الحجر الصحي الشامل. خرقا لقرار حظر الجولان من طرف عدد كبير من سيارات الأجرة ”تاكسي” وتجار الملابس الجاهزة والأحذية. وبعض المهن الحرة كالحلاقين والمصورين الفتوغرافيين والمقاهي.

وحاولت قوات الأمن ثني التجار وأصحاب المقاهي عن قرارهم لكن دون جدوى. حيث تجمعوا أمام محلاتهم رافعين شعارات مثل “لا خوف لا رعب السلطة بيد الشعب”.

يشار إلى أن الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بالكاف. كان قد أصدر بيانا طالب فيه منظوريه بعدم الالتزام بقرارات الحكومة الداعية الى الحجر الصحي الشامل ومواصلة أنشطتهم.

عصيان مدني

وأكدت النائب بمجلس نواب الشعب عن كتلة الإصلاح نسرين العماري. أن ولاية الكاف أعلنت العصيان المدني ضد قرار الحجر الصحي الشامل.

وقالت العماري في تدوينة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك. ”فعلها رجال ونساء الكاف دفاعا عن خبزهم اليومي ومستقبل صغارهم.. الكاف لا معامل ولا شركات كبار باش تخدم فيها الناس ..الناس الكل يا تخدم في القطاع العمومي وإلا حالة حانوت (لبسة..ماكلة..قهوة..مطعم) تستقاط منو وتخدم فيه زوز والا ثلاثة من الناس”.

واضافت: ”الكاف الي طالما امتثلت لقرارات الحكومات من بداية الجائحة..اليوم قالت بصوت واحد “لا للقرارات العشوائية”.

وعبرت نسرين العماري، عن دعمها ومساندتها للعصيان المدني. داعية إلى عدم الالتزام بـقرارات الحكومة التي ”تراعي مصالح 4 عائلات في البلاد الي توكل فيهم و تخلي الزوالي هو الي يضحي”، وفق قولها.

ونفذت الوحدات الأمنية المشتركة بسيدي بوزيد. حملة أمنية لمنع بائعي الملابس الجاهزة والألعاب من الانتصاب ليلا في شوارع المدينة تنفيذا لقرار الحجر الصحي الشامل، وفق مراسل نسمة بالجهة.

وندد عدد من تجار الملابس والباعة بهذه القرارات واعتبروها غير مدروسة ولا تراعي ظروف “الزوالي” معلنين العصيان ومطالبين الحكومة بالتراجع عن هذه القرارات إلى غاية يوم العيد.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق