اقتصادرئيسي

الاتحاد الأوروبي يجدد دعم تونس في مفاوضاتها مع النقد الدولي

أعلن سفير الاتحاد الأوروبي بتونس ماركوس كورنارو وقوف الاتحاد الأوروبي إلى جانب تونس في مفاوضاتها مع صندوق النقد الدولي، بشرط تحقيق البرنامج الذي ستقوم بتقديمه.

وقال السفير:” الاتحاد الأوروبي سيقف دائماً إلى جانب تونس، وسيستمر في مساندتها رغم قلقه بخصوص الوضع السياسي والاجتماعي والاقتصادي”.

وتابع:”انا متفائل بخصوص قدرة المسؤولين التونسيين على القيام بالحد الأدنى من التفاهم و الحوار.. لأن الحل يبقى بأيديهم وليس بيد الاتحاد الأوروبي الذي تقتصر مهمته على دعم الدولة التونسية”.

وفي سياق آخر، قال إن المفوضية الأوروبية وافقت على منح تونس قرضاً بدون فائض يتم سداده على إمتداد 20 عاماً بقيمة 600 مليون يورو، من أجل دعمها للحد من التداعيات الاقتصادية لوباء كوفيد-19.

وأضاف بأن 300 مليون يورو من قيمة القرض ستصرف خلال الأسابيع القادمة لفائدة ميزانية الدولة، على أن تصرف بقية التمويلات قبل موفى السنة الجارية بناءً على مدى إلتزام تونس بالاصلاحات.

الفرصة الأخيرة

وفي مقابلة مع رويترز في مكتبه بقصر الحكومة بالقصبة، اعتبر  رئيس الحكومة هشام المشيشي برنامج التمويل “الفرصة الأخيرة” للخروج من الأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد منذ سنوات والتي تفاقمت مع ظهور الجائحة.

ودعا المشيشي خلال المقابلة الى “توحيد كل الجهود في تونس لأننا نعتبر أننا وصلنا إلى الفرصة الأخيرة ويجب أن نستغلها لإنقاذ الاقتصاد والبلاد”.

وأضاف: “نحن جديون وواثقون من الوصول لاتفاق مع الصندوق لأن هناك وعي بضرورة الإنطلاق في إصلاحات عاجلة اقترحنا برنامجه ويحتاجه اقتصادنا للخروج من أزمته في مرحلة أولى”.

وتوقع المشيشي أن تستمر النقاشات شهرين مع صندوق النقد وأن يتم التوصل لاتفاق بين الجانبين في جوان.

ضغوط اقتصادية متنامية

وتتعرض البلاد لضغوط من مقرضين دوليين لإصلاح الشركات العامة وتجميد أجور القطاع العام – التي زادت إلى أكثر من 17 مليار دينار في 2020 من 7.6 مليار في 2010 – وذلك في إطار إجراءات لتقليل عجز الموازنة.

وتواجه معظم شركات القطاع العام صعوبات مالية، وبعضها مهدد بالإفلاس نتيجة نقص الموارد المالية.

وتعثر اقتصاد تونس بفعل ارتفاع الدين وتدهور الخدمات العامة، وهو ما تفاقم بفعل تفشي فيروس كورونا عالميا، وعام من الاضطراب السياسي، مما عقد جهود علاج تلك المشكلات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق