ترند تونسرئيسي

“سخرية” في مواقع التواصل.. تونسيون يطالبون بتوفير لقاح كورونا للسيارات!

أثار قرار الحكومة التونسية منع التجول للسيارات والدراجات من الساعة السابعة مساء إلى الخامسة صباحا، بهدف الحد من تنقل المواطنين، جدلاً واسعاً بين التونسيين، الذين فسروا القرار بأن حكومة بلادهم تخشى على السيارات من عدوى فيروس كورونا.!

وأطلقت النائبة في البرلمان التونسي السابق، سعاد الزوالي، مصطلح “حجر صحي للسيارات” على القرار، وكتبت. في منشور عبر صفحتها الشخصية على فيسبوك: “لم أفهم قرارات الحكومة.. فهمت قرارا واحدا وهو الحجر الصحي للسيارات”.

وسخر المخرج التونسي نجيب مناصرية من القرار، وكتب عبر صفحته على “فيسبوك”: “الأسبوع القادم رفع. كراسي السيارات.. قيادة السيارات وقوفا”.

وتوقع الناشط التونسي نبيل الريحاني ساخراً، أن تقوم الحكومة التونسية لاحقاً بإعطاء السيارات لقاح ضد فيروس كورونا، وكتب عبر صفحته على “فيسبوك”: “من منكم يعلم متى تأتي الحكومة بتلقيح السيارات والدرجات النارية؟”.

وسخر أيضاً الناشط مهدي حماوي من القرار وكتب: “تريد الذهاب إلى المقهى.. اذهب لكن مشيا على الأقدام.. السيارة والدراجة النارية لا”.

وتساءلت الإعلامية أنيسة مكشاح قائلة: “ما معنى منع التنقل بالسيارات والدرجات النارية على الساعة السابعة مع الحفاظ على توقيت حظر التجول على الساعة العاشرة.. هل اكتشفوا أن كورونا تحب الميكانيك أم ماذا؟”.

إجراءات جديدة

وكانت مديرة المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة في تونس، نصاف بن علية، قد دعت إلى تجنب. السفر من تونس إلى الخارج إلا في الحالات القصوى من أجل تفادي انتقال فيروس كورونا بالسلالتين البريطانية والبرازيلية.

وأكدت بن علية، خلال مؤتمر صحفي عقدته الهيئة الوطنية لمجابهة كوفيد-19، أن الوضع الصحي في البلاد خطير جداً.

وبينت بن علية أن الاجراءات الجديدة التي أقرتها الهيئة يتم تطبيقها بداية من اليوم الأحد، إلى 30 أبريل.

وشملت الإجراءات الجديدة تعليق المدارس والمعاهد مع اعتماد التعليم عن بعد بالتعليم العالي، ومنع التجول للسيارات والدراجات من الساعة السابعة مساء الى الخامسة صباحا، وذلك للحد من تنقل المواطنين وتقليص مستوى العدوى التي تفاقمت بفعل ارتفاع الاصابات الناتجة عن السلالة البريطانية المتحورة.

ودعت بن علية إلى الالتزام بإجراءات الوقاية ضد فيروس كورونا من أجل كسر حلقات العدوى بالمرض، مشيرة إلى أن هذه القرارات الجديدة تهدف إلى انجاح حملة التلقيحات التي أطلقتها تونس منذ 13 مارس الماضي.

المدارس والجامعات

وقررت تونس تعليق الدروس في كافة المدارس والمعاهد الثانوية واعتماد التعليم عن بعد في الجامعات من أجل مكافحة عودة تفشي فيروس كورونا.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم الحكومة التونسية في مؤتمر صحفي إن قرار تعليق الدراسة سيمتد من 18 إلى 30 أبريل/نيسان الحالي. و”يشمل التعليم الابتدائي والإعدادي والمعاهد (..) واعتماد التعليم عن بعد في التعليم العالي”.

ووصفت المتحدثة باسم وزارة الصحة التونسية في المؤتمر الصحفي نفسه الوضع الصحي في البلاد “بالخطير جدا ويتميز بارتفاع نسق حالات الإصابات”. ونبّه مسؤولون في القطاع الصحي هذا الأسبوع إلى بلوغ بعض أقسام المستشفيات طاقة استيعابها القصوى وخاصة في المحافظات الكبرى.

وارتفعت أعداد الإصابات والوفيات بالفيروس في تونس منذ بداية الشهر الحالي، لتصل إلى عشرات الوفيات وأكثر من ألف إصابة يوميا. وبلغت الحصيلة الإجمالية 9637 وفاة، وقرابة 280 ألف إصابة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق