رئيسيسياسي

محلل سياسي: زيارة الرئيس لمصر تهدف سوى لتسجيل نقاط سياسية ضد خصومه

اعتبر المحلل السياسي والناقد شكيب درويش أن زيارة رئيس الجمهورية قيس سعيد إلى مصر بدعوة من نظيره عبد الفتاح السيسي بلا هدف سياسي وواقعي ملموس.

وقال شكيب درويش أن “الزيارة بلا هدف سياسي وواقعي ملموس يعود بالنفع على تونس سوى تسجيل نقاط سياسية ضد خصومه أعضاء النظام المصري.”

وأضاف: “سيذهب للقول أنه حجر عذرا أمام الإخوان والمتصدي لهم في تونس ! ماعندك ما يهزك في الوقت الحالي لمصر مفماش لحمة حية!”.

كما قال درويش بنبرة ساخرة أن النظم المصري إستعرض عضلاته مؤخراً في نقل المومياء من المتحف القادم إلى الجديد ” مذابينا تسأل السيسي وين ضيعوا قبر إبن خلدون! في اشارة للعلامة التونسي الأصل ابن خلدون الذي انتهى به المطاف دون معرفة هوية قبره الذى أصبح ضائعا بين قبور القاهرة الإسلامية.

وقال درويش متوجها بالخطاب لرئيس الجمهورية: “ظاهرلي حقنا بش نسترجعو الرفات متع رمزنا الوطني مدام الجماعة شايخين بالتاريخ النهارين هاذم”.

قيس سعيد في مصر

يذكر أن رئيس الجمهورية قيس سعيد قد غادر ظهر اليوم الجمعة 9 أفريل، أرض الوطن في اتجاه مصر لتأدية زيارة رسمية، استجابة لدعوة من الرئيس الانقلاب المصري عبد الفتاح السيسي.

وتعتبر هذه الزيارة بأول زيارة رسمية لقيس سعيد إلى مصر والثانية لرئيس تونسي منذ 6 سنوات.

وتستمر الزيارة، بحسب بيان رئاسة الجمهورية، من اليوم الجمعة حتى الأحد المقبل.

وقد ولدت الزيارة خيبة أمل كبير في أوساط التونسيين واعتبرها البعض خيانة للثورة التونسية.

وقد رفعت مئات الحسابات على تويتر وفايسبوك شعارات رابعة رفضا لزياته لرئيس الانقلاب السيسي.

وتأتي هذه الزيارة بالتزامن مع احتفال تونس بعيد الشهداء وهو ما سبب حالة من الغضب لدى التونسيين خاصة وأنها ليست المرة الأولى التي يتغيب فيها رئيس الجمهورية عن مناسبات رسمية مثل اليوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق