الثورة المضادةرئيسي

رافعين شعار رابعة، تونسيون يرفضون زيارة قيس سعيد لمصر

أثار بيان رئاسة الجمهورية بخصوص زيارة قيس سعيد اليوم الجمعة لمصر حفيظة التونسيين خاصة أنه يأتي يوم عيد الشهداء الوطني.

وقد أعلنت الرئاسة التونسية، الخميس، عزم الرئيس قيس سعيد القيام بأول زيارة رسمية له إلى مصر والثانية لرئيس تونسي منذ 6 سنوات.

وتستمر الزيارة، بحسب بيان رئاسة الجمهورية، من اليوم الجمعة حتى الأحد المقبل.

وقالت الرئاسة التونسية، في بيان، إن سعيد “يؤدي زيارة رسمية إلى جمهورية مصر العربية… بدعوة من الرئيس المصري عبد الفتّاح السيسي”.

وأضافت الرئاسة التونسية أن الزيارة تأتي “في إطار ربط جسور التواصل وترسيخ سنّة التّشاور والتّنسيق بين قيادتي البلدين”.

حالة من الغليان

وقد تسبب البيان في حالة من الغليان والغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عبر عدد من الناشطين عن خيبة أملهم من زيارة رئيس الجمهورية لرئيس الانقلاب المصري عبد الفتاح السيسي.

وقد اعتبر الأكاديمي والباحث التونسي محمد هنيد في تدوينة زيارة سعيد لمصر “محاولة انقلابية على شعبه وثورة شعبه.”

وكتب في نص التدوينة: “فشلت المخابرات المصرية في إحداث انقلاب دموي في تونس على مدار عشر سنوات عبر خلاياها المترابطة هناك بدعم من الامارات و تنسيق مع السفارات الأوروبية ! اليوم يزور المتحيّل الأكبر مصر ليتسلم آخر النسخ الانقلابية على شعبه وثورة شعبه الذي أوصله للحكم وهو المتحيّل المنافق المريض.

أما الكاتب والصحفي صلاح البديوي فقال أم من “صدمة ان يزور رئيس تونسي منتخب من شعبه بحرية القاهرة.”

وكتب “ذهب للسيسي ظنا منه انه سيدعمه للانقلاب على ارادة شعبه التونسي ماذ تقولون لقيس سعيد يا اهل مصر وهو يصفع مهد الربيع العربي تونس على جبينها بتلك الزيارة لسفاح القاهرة.”

وقالت الناشطة الشابة أمال زروق متوجهة لقيس سعيد بالسؤال: ” هل نسيت دماء أسماء البلتاجي وغيرها الالاف من ضحايا السفـ.ـاح، يا صاحب مقولة “التطبيع خيانة عظمى”.. أم تتمنى فعل ما فعله اخيك الخـ.ـائن بشعب تونس الذي ستزوره.

وقد رفعت مئات الحسابات على تويتر وفايسبوك شعارات رابعة رفضا لزياته لرئيس الانقلاب السيسي.

وتأتي هذه الزيارة بالتزامن مع احتفال تونس بعيد الشهداء وهو ما سبب حالة من الغضب لدى التونسيين خاصة وأنها ليست المرة الأولى التي يتغيب فيها رئيس الجمهورية عن مناسبات رسمية مثل اليوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق