أخبار تونسرئيسي

تونس: مقتل 3 إرهابيين بينهم امرأة ورضيعتها بحزام ناسف

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، القضاء على ثلاثة إرهابيين من بينهم امرأة فجرت نفسها بحزام ناسف وهي تحمل رضيعها في جبال محافظة القصرين (غرب).

وقالت الداخلية في بيان إن قوات مختصة للحرس الوطني ووحدات من الجيش الوطني قامت “بعملية استباقية” في جبل المغيلة تم خلالها “القضاء على الإرهابي حمدي ذويب التابع للتنظيم الإرهابي أجناد الخلافة وحجز سلاح من نوع شطاير”.

ويعتبر ذويب من العناصر القيادية في تنظيم “أجناد الخلافة” التابع لتنظيم داعش المتطرّف حيث “ثبت تورطه في العديد من العمليات الإرهابية”، وفقا للداخلية.

كذلك تمكنت قوات الحرس في جبل السلوم بـمحافظة القصرين، في “بعد عملية رصد لمجموعة إرهابية، من القضاء على عنصر إرهابي مرفوق بزوجته المنقّبة والحاملة لجنسية أجنبية”.

وسبق وأن تم القضاء على عنصرين ارهابيين ( إمرأة و زوجها ) من كتيبة جند الخلافة في جبل مغيلة في إطار عملية مشتركة بين الحرس الوطني والشرطة والقوات الخاصة للجيش الوطني.

وقد أكده الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني حسام الدين الجبابلي أنه خلال عملية القضاء على العنصرين الارهابيين التي نفذتها وحدات الحرس الوطني بعد عمل استخباراتي واستباقي في احد المسالك المؤدية لجبل السلوم في ولاية القصرين تم تسجيل وفاة ابنهم الرضيع.

وبحسب مصادر مطلعة فإن وفاة الرضيع كانت اثر تفجير والدته لنفسها بالحزام الناسف الذي كانت تحمله في ما تم نقل شقيقته التي تبلغ من العمر 3 سنوات الى المستشفى الجهوي بالقصرين وحالتها الصحية جيدة.

وأشارت نفس المصادر بأن المرأة ٔة الارهابية من جنسية أجنبية و يشتبه في أنها من أصول آسياوية وزوجها الارهابي تونسي الجنسية وجاري التعرف عليه بعد القيام بالعمليات الفنية اللازمة.

من جانب اخر افاد المندوب الجهوي للمرأة والاسرة والطفولة وكبار السن الزين نجلاوي أنه تم التنسيق بين المسؤولين على قطاع الطفولة للتعهد بوضعية الطفلة للتكفل بها في احد المراكز التابعة لهم.

تحديد هوية الارهابي

وقد أعلنت وزارة الداخلية أنه في عملية استباقية فنية بجبل المغيلة شاركت فيها وحدات من الإدارة العامة للمصالح المختصة للأمن الوطني والوحدة المختصة للحرس الوطني ووحدات من الجيش الوطني، القضاء على العنصر الإرهابي “حمدي ذويب” التابع للتنظيم الإرهابي “أجناد الخلافة” وحجز سلاح من نوع شطاير.

ويعتبر هذا الإرهابي من العناصر القيادية صلب تنظيم “أجناد الخلافة” التابع لما يسمى بتنظيم “داعش” حيث ثبت تورطه في العديد من العمليات الإرهابية.

وقد أكد المدير الجهوي للصحة بالقصرين الدكتور عبد الغني الشعباني أن الوضع الصحي للطفلة التي تبلغ من العمر ثلاث سنوات مستقر، بعد خضوعها للعلاج والمراقبة الصحية.

ويذكر أنّه تم نقل الطفلة إلى المستشفى الجهوي بالقصرين بعد أن حاولت أمها الارهابية الحاملة لجنسية دولة آسوية تفجيرها بحزام ناسف، بعند محاصرتها رفقة إرهابي آخر بجبل السلوم من طرف وحدات الحرس الوطني.

وأشار الشعباني إلى أنه تم توفير الرعاية النفسية للطفلة قصد مساعدتها على تجاوز هذه الحادثة الإرهابية.

وأوضح أنه سيتم تسليمها بعد ذلك إلى أحد مراكز رعاية الطفولة أين ستتم العناية بها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق