أخبار تونسرئيسي

وكالة الفضاء الروسية تؤجل إطلاق القمر التونسي “تحدي1”

أعلنت وكالة الفضاء الروسية “روسكوسموس” تأجيل عملية إطلاق 38 قمرا صناعيا، من بينها 3 أقمار عربية، إلى يوم غد الأحد.

وقال مدير “روسكوسموس، دميتري روغوزين، إن تأجيل عملية الإطلاق تم بعد تسجيل ارتفاع حاد في الضغط، بسبب الظروف المناخية، وذلك من أجل “عدم المخاطرة بها (الأقمار الصناعية)”.

وكان من المقرر أن تطلق “روسكوسموس” 38 قمرا صناعيا، بينها: قمر تونسي محلي الصنع “تحدي واحد”، وقمر سعودي “شاهين سات”، وقمر إماراتي .”DMSAT-1”

وستحمل مركبة “سويوز- a2.1” الروسية، 38 قمرا صناعيا لـ18 دولة، بينها الدول العربية الثلاث، ودول أخرى، مثل: ألمانيا، وكورويا الجنوبية، واليابان، وكندا، والأرجنتين، وإيطاليا.

وكان من المتوقع إطلاق القمر “تحدي 1” أول قمر صناعي تونسي اليوم بالتزامن مع ذكرى الاستقلال.

ويأمل الخبراء أن يمثل هذا الإنجاز بداية حقيقية لقطاع الصناعات الفضائية في تونس.

مواصفات ومهام

“يعتبر (تحدي1) قمرا صناعيا صغير الحجم من نوع الأقمار الصناعية المكعبة يوفر خدمات إنترنت الأشياء”، كما تقول عائشة معاوي المهندسة في مجال الفضاء، وقد قام بتصميمه مهندسو شركة “تلنات” المتخصصة في صناعة البرمجيات والأنظمة الإلكترونية.

ولا يخلو اختيار هذا النوع من الأقمار الصناعية من البعد الاقتصادي، وفقا لأحمد الفاضل رئيس الجمعية التونسية للفضاء في تصريح للجزيرة نت، “فإنترنت الأشياء تمثل سوقا واعدة تبلغ قيمتها حاليا 418 مليار دولار، وستصل هذه القيمة إلى 1.5 تريليون دولار في عام 2025”.

وبحسب المهندس أنيس يوسف مدير التجديد في شركة “تلنات” ومدير مشروع القمر “تحدي1” في تصريح خاص للجزيرة نت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فإن القمر “سيوفر هذه الخدمة خاصة في المناطق التي ليست فيها تغطية من الشبكة الأرضية وبأقل تكلفة وبجودة عالية من خلال استعمال بروتوكول لورا”.

ويمكن الاستفادة من خدمات القمر الصناعي في عدة مجالات مثل الفلاحة والنقل وحماية البيئة، فعلى سبيل المثال يمكن استخدامه في التواصل مع مجسات الحرارة والرطوبة والطقس في أراض فلاحية شاسعة لا تتوفر فيها تغطية شبكة الإنترنت الأرضية مما يحسن من إنتاجية الأراضي الفلاحية ويساعد في ترشيد استهلاك الموارد الطبيعية.

آفاق يفتحها “تحدي1”

يشير أنيس يوسف إلى أن “شركة تلنات أمضت اتفاقا مع شركات روسية لإطلاق 30 قمرا من النوع نفسه سيتم تصنيعها في تونس خلال السنوات المقبلة لتوفير خدمات إنترنت الأشياء بجودة عالية وبالسرعة المطلوبة”.

يأمل المراقبون أن يكون القمر “تحدي1” الفراشة التي تصنع ربيع الهندسة الفضائية في تونس. فبحسب الصفحة الرسمية للسيد محمد فريخة رئيس مجمع “تلنات”، فقد تعهدت وكالة الفضاء الروسية بتوفير منح دراسية لطلبة تونسيين يتم اختيارهم للدراسة في معاهد روسية مختصة في مجال تكنولوجيات الفضاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق