أخبار تونسرئيسي

عميد قضاة التحقيق يطلب صاحب تسريبات “الغرف المظلمة” للمثول أمامه

قال النائب بمجلس نواب لشعب راشد الخياري، إنه تلقى ظهر اليوم الخميس 18 مارس 2021، اتصالا هاتفيا من عميد قضاة التحقيق بالمحكمة الإبتدائية بتونس للمثول أمامه يوم الإثنين المقبل على خلفية ما يُعرف بـ ”تسريبات محمد عمار”.

وقال الخياري، في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، ”نرجو أن لا تكون ضباع المافيا قد تحركت واعطت الأوامر بنهشي عقابا لي على جرأتي وتمكني من تفكيك شيفرات جرائمهم أمام الرأي العام”.

ووجهت التسريبات والتسجيلات الصوتية التي كشف عنها النائب التونسي راشد الخياري، وسميت بـ”الغرف المظلمة”، صفعة مدوية للتيار الديمقراطي وهزت من شعبيته في الشارع التونسي.

ضغوط رهيبة

وكان قال النائب المستقل بمجلس نواب الشعب راشد الخياري إنه يتعرض الآن لضغوطات رهيبة بسبب تحوزه تسجيلات وحقائق صادمة تكشف تورط العديد من الأطراف في التآمر على الدولة.

واعتذر الخياري في تدوينة على صفحته الرسمية فيسبوك، من الصحفيين. مؤكدا أنه لن يحضر الآن في أي وسيلة اعلامية لأنه يتعرض لضغوطات رهيبة.

وفي تدوينة ثانية له، أكد راشد الخياري أنه وضع حياته على المحك في سبيل كشف تآمرهم على هذا الوطن المكلوم عسى ضمير ساكن قرطاج (رئيس الجمهورية قيس سعيد). أن يصحو بعد هذه الفضائح التي نكشفها تباعا رغم حجم الضغوط التي نتعرض لها لمنع النشر.

وقال الخياري: ”ما نملكه من حقائق صادمة تُدمي قلوب الرجال (ستسقط كل أقنعتهم)”

يذكر أنه تم تسريب تسجيل صوتي نسب لرئيس الكتلة الديمقراطي والقيادي بحزب التيار الديمقراطي. محمد عمار والذي يعترف فيه بتدخل رئيس التيار الديمقراطي السابق محمد عبو في القضاء ويتهم الرئيس قيس سعيد بالسيطرة على القضاء عبر زوجته.

وقالت سنية الدهماني المحامية والكرونيكور في برنامج “راف ماغ” على اذاعة إي أف أم اليوم الاثنين 15 مارس2021. “إن الذي يقال حول انتهاء حزب التيار الديمقراطي في تونس صحيح”.

جاء ذلك خلال انتقاد وجهته الدهماني لحزب التيار الديمقراطي. بعد التسريبات الصوتية الأخيرة الواردة على لسان رئيس الكتلة الديمقراطية محمد عمار والتي نشرها النائب المستقل راشد الخياري.

وأضافت: إن ”الذي يقال حول انتهاء حزب التيار الديمقراطي صحيح”، مضيفة: “من بداية الثورة التيار يصر على التعفف والخروج في مظهر المتعفف لكنهم اليوم هو وسط لعبة التكبمين”.

تسجيلات وحقائق

ونشر سيف الدين مخلوف تدوينة على صفحته الرسمية في فيسبوك. طالب فيها بحماية النائبين راشد الخياري ومعاذ بن ضياف اللذين يتعرضان إلى ضغوطات كبيرة لتحوزهما التسجيل.

وأضاف مخلوف في نص التدوينة أن النائبين راشد الخياري. ومعاذ بن ضياف يتعرضان لضغوط حتى لا يكشفا كنز التسجيلات التي يملكانها والتي تكشف الوجه الحقيقي للغرف الانقلابية المظلمة لبعض قيادات التيار وعبير موسي وقيس سعيد.

وحسب مخلوف فإن هذه التسجيلات تتضمن معطيات خطيرة جدا. حول ما يحاك للبلاد سرا وباستعمال أدوات الدولة.

وقال رئيس ائتلاف الكرامة إن والسلطات مطالبة بتحمّل مسؤولية سلامتهما الجسدية.

ديكتاتورية جديدة

ودعا رئيس كتلة قلب تونس أسامة الخليفي الأطراف النافذة “إلى رفع أياديهم عن القضاء”. مؤكدا أن تواصل ضغطها على ملف نبيل القروي وعلى القضاء هو منحى خطير يكرّس دكتاتورية جديدة”، وفق تعبيره.

واعتبر الخليفي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء. خلال وقفة احتجاجية نظمها عدد من قياديي الحزب وأنصاره ونواب كتلته البرلمانية بمدخل سجن المرناقية بولاية منوبة. أن قضية نبيل القروي ترمز إلى تفشي الظلم وأن كتلة الحزب وأنصاره. سيتصدون لهذا الظلم عبر اقرار خطوات تصعيدية أخرى طبقا للقانون، حسب تعبيره.

وأضاف الخليفي أن هذه الوقفة الاحتجاجية تعد تعبيرا عن الغضب مما ورد بالتسريبات الأخيرة التي تقيم الدليل على ما يمارس من ضغط السياسي على ملف القروي. والحيلولة دون الافراج عنه ومحاكمته محاكمة عادلة.

ويشار إلى أن عددا من قياديي حزب قلب تونس وأنصاره ونواب كتلته البرلمانية. نظموا اليوم وقف احتجاجية بمدخل سجن المرناقية بولاية منوبة لمساندة رئيس الحزب نبيل القروي.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق