أخبار تونسرئيسي

وصول الدفعة الأولى من لقاح فايزر إلى تونس

أعلن مدير عام وزارة الصحة فيصل بن صالح، عن وصول دفعة أولى من لقاح فايزر (93600 جرعة) إلى البلاد.

وأوضح أنه ستتوالى الدفعات تباعا خلال هذا الشهر والأشهر القادمة لتلقيح حوالي 120 ألفا من الصفوف الأولى للإطار الطبي وشبه الطبي ثم سينطلق تلقيح المسنين قبل حلول شهر رمضان.

وحذّر بن صالح، على هامش استقبال هذه الدفعة من التلاقيح بمطار تونس قرطاج، من ضعف الإقبال على التلقيح، حسب مبعوثة موزاييك بشرى السلامي.

إلغاء تلاقيح “سترازينيكا”

فيما قال مدير معهد باستور الهاشمي الوزير على هامش وصول الدفعة الأولى من لقاح فايزر ضمن إطار مبادرة كوفاكس أمس الثلاثاء 17 مارس 2021، إنّه من الوارد جدا إلغاء كل التلاقيح ”سترازينيكا” القادمة إلى تونس، إذا ثبت أنّ لها آثار جانبية خطيرة، حسب مبعوثة موزاييك بشرى السلامي.

وأكّد وزير الصحة الدكتور فوزي مهدي، خلال ندوة صحفية صباح أمس الثلاثاء 16 مارس 2021، وجود مؤشرات إيجابية لتحسن الوضع الوبائي في تونس، لافتا إلى أن معدل الوفيات بكوفيد-19 كان في حدود 14 حالة يوميا خلال الأسبوع الماضي مقارنة بـ41 حالة يوميا خلال شهر فيفري الفارط.

وأشار الوزير، إلى أن نسبة التحاليل الإيجابية خلال الأسبوع المنقضي تراجعت إلى حدود 14% مقارنة بـ20% خلال شهر فيفري، مشيرا من جهة أخرى إلى تسجيل 30 إصابة بالسلالة البريطانية لفيروس كورونا بكل من تونس وسليانة والقصرين وباجة.

وأكد وزير الصحة إنّ الدولة متعهّدة بتطعيم مواطنيها باللّقاحات السليمة والنّاجعة دون غيرها، وذلك في إشارة للقاح أسترازينيكا الذي تمّ حظره في معظم الدّول الأوروبيّة .

وأضاف الوزير بأنّ كل المواطنين المتواجدين في التراب التونسي معنيّين بالتلقيح ضد وباء كوفيد-19 سواءً كانوا أجانب أم مهاجرين.

وبخصوص الميزانيّة المخصّصة للتلقيح ضد الفيروس التّاجي، أفاد وزير الصّحة، بأنّ تونس لديها كل التمويلات اللازمة، إذ وفّر البنك الدولي 100 مليون دولار، أمّا الدولة فقد رصدت اعتمادات ماليّة تقدّر بـ 30 مليون دولار.

توحيد الجهود العربية

من جهة أخرى، أكّد وزير الصحّة أنّ أزمة فيروس كورونا المستجدّ تحتّم توحيد الجهود ما بين الدول العربية.

وشدد الوزير، في كلمة القاها خلال الدّورة العادية الرّابعة والخمسين لمجلس وزراء الصحّة العرب التّي ترأسها تونس، على مزيد الارتقاء بالعمل المشترك لرفع التحدّيات التّي تواجه الأنظمة الصحّية العربيّة في إطار محاربة هذه الجائحة وتحسين الوضع الصحّي للشّعوب العربيّة.

ودعا إلى ضرورة تنفيذ قرارات المجلس وأهمّها القرارات المتعلقة بفيروس كوفيد 19 ومساعدة الدّول العربيّة التّي تعاني أزمات إنسانيّة لمجابهة تداعيات هذا الوباء وإعداد مشروع خطّة عمل عربيّة موحّدة للوقاية ومحاصرة انتشار الفيروس بالتّعاون والتّنسيق مع المنظمّات والشّركاء الدّوليين على غرار منظمة الصحّة العالميّة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق