أخبار تونسرئيسي

هيئة الدفاع عن نبيل القروي تطالب بتأجيل الجلسة للنظر في طلب الإفراج

طالبت اليوم الإربعاء 03 مارس 2021 هيئة الدفاع عن رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي تأخير الجلسة المقررة اليوم في محكمة الإستئناف للنظر في طلب الإفراج.

وفي تصريح صحفي، أكد عضو الهيئة نزيه السويعي، أن الدفاع طلب التأجيل للإطلاع على طلبات النيابة العمومية ومعرفة أسباب الإستئناف.

ورجّح السويعي أن تستجيب محكمة الإستئناف لطلب هيئة الدفاع باعتباره حقا دستوريا.

ضغط سياسي

وقد انتقد رئيس كتلة قلب تونس أسامة الخليفي بشدة تعاطي رئاسة الجمهورية مع الملفات القضائية، متحدثا عن وجود ضغط سياسي على القضاء في قضية رئيس الحزب نبيل القروي.

و اعتبر أسامة الخليفي أن رئاسة الجمهورية والرئيس قيس سعيد يستعملان مكافحة الفساد ضد الخصوم السياسيين.

واستنكر الخليفي رفض مديرة الديوان الرئاسي نادية عكاشة الإستجابة لـ3 دعوات قضائية، قائلا في هذا السياق ‘نادية عكاشة فوق راسها ريشة’.

وتابع في نفس السياق قائلا ‘بصدد تكوين ديكتاتورية ناشئة’.

اغتيال سياسي

وأكد أسامة الخليفي، إن رئيس الحزب نبيل القروي يتعرض إلى عملية اغتيال سياسي وهو يتعرض للهرسلة والشيطنة.

وقال أسامة الخيلفي أن قلب تونس ورئيسه ونوابه يتعرضون جميعا للشيطنة والهرسلة.

وقال الخليفي إن هناك أطراف تضغط في كل الإتجاهات لإدانته وإزاحته من المشهد السياسي، مُذكرا بعملية سجنه قبل الإنتخابات السابقة.

ودعا الخليفي إلى ترك نبيل القروي وإيقاف عملية محاولة إعدامه سياسيا، مبينا أن من يقف وراء ذلك يدّعون مقاومة الفساد.

و أشار الخليفي إن نواب الحزب سيتبرعون بمنحهم البرلمانية من أجل توفير مبلغ الكفالة المالية المطلوبة كضمان لإطلاق سراح رئيس الحزب نبيل القروي من السجن.

وبيّن الخليفي أن مبلغ الكفالة المطلوب يعتبر كبيرا خاصة وأن أموال القروي مجمدة وهو ما دفع النواب وأعضاء الحزب للإسهام في جمع مبلغ الكفالة، حسب قوله.

وقرر قاضي التحقيق بالقطب القضائي المالي الإفراج عن رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي، مقابل توفير ضمان مالي قدره 10 ملايين دينار، وهو المبلغ الذي جاءت به نتيجة الاختبار التكملي الذي أجري في القضية التي تعلقت به.

وللإشارة فإن اطلاق سراح نبيل القروي مشروط بتأمين مبلغ الضمان لدى الخزينة العمومية والإستظهار بالوصل للجهات القضائية المختصة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق