أخبار تونسرئيسي

الصحة في بيان عاجل: اكتشاف السلالة المتحورة من فيروس كورونا في تونس

أعلنت وزارة الصحة التونسية، اليوم الثلاثاء، في بيان عاجل، عن اكتشافها للسلالة المتحورة من فيروس كورونا المستجد في تونس.

وقالت الوزارة في بيانها: “في إطار متابعتها المستمرة لمستجدات الوضع الصحي في تونس وبعد الاجتماع الدوري للجنة العلمية القارة لمكافحة فيروس كورونا، تعلم وزارة الصحة: إكتشاف السلالة المتحورة من فيروس كورونا المستجد الذي يعرف بطفرة لندن نوع SARS-CoV-2 variant fromlineage B.1.1.7  في تونس”.

وأوضحت أن نظام المراقبة لم يكشف إلى حد اليوم أي نوع من السلالة المتحورة في جنوب إفريقيا أو بالبرازيل في تونس.

وتذكّر الوزارة بأن فيروس كورونا المستجد لا يزال منتشرا في تونس، ودعت إلى مواصلة الحذر واليقظة والالتزام بالإجراءات الوقائية والبرتكولات الصحية المعلنة من قبل وزارة الصحة.

وكانت أعلنت لجنة مكلفة بحملة التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد في تونس، مؤخراً عن تسجيل إصابتين بسلالة جديدة من الفيروس.

وقال مدير معهد باستور في تونس وعضو اللجنة الهاشمي الوزير في مؤتمر صحفي إن الإصابتين تم رصدهما في ضواحي العاصمة، بجهة المرسى وباردو.

وأوضح مدير الصحة العمومية فيصل بن صالح أن السلالة الجديدة خاصة بتونس لكنها تحمل بعض خصائص الفيروس المتحور في بريطانيا وجنوب أفريقيا.

وتابع بن صالح قائلا: “لا تأثير للسلالة الجديدة على تفشي الوباء أو حدة الفيروس”.

وبعد موجة ثانية كاسحة من تفشي فيروس كورونا، بدأت أعداد المصابين يوميا بالتراجع إلى نحو النصف منذ أكثر من أسبوع مع أعداد أقل للوفيات.

وأصيب نحو 226 ألفا و740 شخصًا بالفيروس، فيما توفى 7719 شخصًا منذ بداية تفشي الوباء في البلاد قبل نحو عام، وفق آخر تحديث لوزارة الصحة التونسية أمس الجمعة.

وتفرض تونس حجرًا صحيًا جزئيًا منذ أكتوبر الماضي ويستمر حتى السابع من مارس المقبل بينما توقعت وزارة الصحة بدء حملة التطعيم باللقاحات المضادة لفيروس كورونا بداية شهر مارس المقبل.

الدستوري الحر يتلقى اللقاح

وكانت أفادت مصادر موثوقة لموقع “المراقب التونسي” بتلقي عبير موسي وكبار قادة حزبها “الدستوري الحر لقاحات للوقاية من فيروس كورونا، قادمة من دولة الإمارات العربية.

وذكرت المصادر أن عبير موسي زعيمة الحزب ذراع الإمارات في تونس وخليفة المخلوع زين العابدين بن علي، تلقت هذه اللقاحات مع قادة حزبها قبل أيام، بشكل سري خشية من حدوث تمرد بين أنصار حزبها.

وقالت المصادر: “عبير موسي تبيع الوهم للتوانسة، وتحديداً لأنصار حزبها، تصدر لهم الشعارات العمالية الاشتراكية، وتمارس أسوء أشكال الرأسمالية والديكتاتورية”.

وذكرت وسائل إعلامية أن كبار المسؤولين في تونس تلقوا لقاحات كورونا.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق