الثورة المضادةرئيسي

المراقب التونسي: الامارات أضرت بقيس سعيد لصالح عبير موسي

المتابع لفضيحة التلاقيح التي بعثتها دولة الامارات وتضارب بيانات رئاسة الجمهورية حولها منذ الأمس يتضح له أن هناك لعبة شيطانية تُدار خيوطها من أبو ظبي.

فقد وقع رئيس الجمهورية قيس سعيد في فخ الامارات بتسلمه هبة من التلاقيح في ظروف غامضة ودون الإعلان عن ذلك للجهات الصحية المختصة.

وقد جعله ذلك في موقف محرج حتى أمام أنصاره وهو الذي يترنى منذ انتخابه بنظافة اليد وسلامة الضمير.

ولكن فضيحة التلاقيح الاماراتية هزت هذه الصورة الناصعة عنه حتى بين أنصاره والمحيطين به وهو الهدف الاساسي من الخطة الاماراتية.

فقد بعثت الامارات بشكل سري الهبة لرئاسة الجمهورية التي بدورها تكتمت حول الموضوع ولكن بطريقة مفاجئة ودون علم ولا تنسيق مع رئاسة الجمهورية فضحت سفارة الاماراة في تونس خبر تسليمها جرعات تلقيح كورونا لمؤسسة الرئاسة.

والهدف الرئيسي وراء الخطة الاماراتية هو ضرب قيس سعيد، صاحب أعلى نسبة في سبر نوايا التصويت في الانتخابات الرئاسية، لفائدة رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، المدعومة اماراتيا.

فقد سعت الامارات من خلال فضح هبة التلاقيح ارباك المشهد السياسي في تونس الذي يشهد أزمة منذ أشهر بسبب أزمة التحوير الوزاري.

سخط شعبي

وفي الوقت الذي ينتظر فيه التونسيون وصول تلاقيح كورونا لبدء عملية التلقيح ضد الوباء، خرجت أخبار مفادها منح دولة الامارات للرئاسة التونسية عددًا من الجرعات دون أن يتم إعلام الشعب بها.

خبر فجر فضيحة خاصة أن المتهم الأول رئيس البلاد الذي ما فتئ يرفع شعار مكافحة الفساد والمحسوبية.

وقد أثار الخبر حالة من السخط والغضب بسبب تستر رئاسة الجمهورية على الموضوع ومحاولاتها التنصل من الفضيحة عبر بيانات متضاربة زادت من الغضب الشعبي.

وكانت أفادت مصادر موثوقة لموقع “المراقب التونسي” بتلقي عبير موسي وكبار قادة حزبها “الدستوري الحر. لقاحات للوقاية من فيروس كورونا، قادمة من دولة الإمارات العربية.

وذكرت المصادر أن عبير موسي زعيمة الحزب ذراع الإمارات في تونس وخليفة المخلوع زين العابدين بن علي. تلقت هذه اللقاحات مع قادة حزبها قبل أيام، بشكل سري خشية من حدوث تمرد بين أنصار حزبها.

وقالت المصادر: “عبير موسي تبيع الوهم للتوانسة، وتحديداً لأنصار حزبها، تصدر لهم الشعارات العمالية الاشتراكية، وتمارس أسوء أشكال الرأسمالية والديكتاتورية”.

وذكرت وسائل إعلامية أن كبار المسؤولين في تونس تلقوا لقاحات كورونا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق