الثورة المضادةرئيسي

المراقب التونسي يكشف: “عبير موسي” وقادة حزبها تلقوا لقاح كورونا سرياً

أفادت مصادر موثوقة لموقع “المراقب التونسي” بتلقي عبير موسي وكبار قادة حزبها “الدستوري الحر لقاحات للوقاية من فيروس كورونا، قادمة من دولة الإمارات العربية.

وذكرت المصادر أن عبير موسي زعيمة الحزب ذراع الإمارات في تونس وخليفة المخلوع زين العابدين بن علي، تلقت هذه اللقاحات مع قادة حزبها قبل أيام، بشكل سري خشية من حدوث تمرد بين أنصار حزبها.

وقالت المصادر: “عبير موسي تبيع الوهم للتوانسة، وتحديداً لأنصار حزبها، تصدر لهم الشعارات العمالية الاشتراكية، وتمارس أسوء أشكال الرأسمالية والديكتاتورية”.

وذكرت وسائل إعلامية أن كبار المسؤولين في تونس تلقوا لقاحات كورونا.

دولة خليجية

وقال عضو البرلمان بدر الدين القمودي في منشور على صفحته بموقع “فيسبوك”: “هناك معلومات شبه مؤكدة تشير الى أن لقاح كورونا وصل منذ مدة من دولة خليجية إلى تونس و تم توزيعه على كبار المسؤولين والسياسيين وقيادات امنية.. وللشعب رب يحميه”.

ومن جانبه، قال النائب ياسين العياري، في منشور أيضًا على صفحته بموقع “فيسبوك”، إن دبلوماسيين تونسيين أن بلاده قدمت هدية لرئاسة الجمهورية متمثلة في 100 جرعة من لقاحات كورونا.

إلا أن رئاسة الجمهورية قالت لوكالة “رويترز” للأنباء، إنه لم يتم تطعيم أي شخص من الرئاسة بما فيهم الرئيس، وإن 1000 جرعة حصلت عليها الرئاسة وجهت للطب العسكري.

وأضاف المسؤول من الرئاسة أن “الرئيس قيس سعيد لم ولن يقبل أن يحصل على تطعيم قبل أن يصل اللقاح للشعب التونسي”، مشيرًا إلى أنه لم يحصل أي شخص من الرئاسة على التطعيم.

وحتى الآن لم تتلق تونس أي شحنات من لقاحات كورونا وهي من البلدان القليلة التي لم تحصل عليها وسط إحباط اجتماعي واقتصادي.

وبدوره، أعلن رئيس لجنة الصحة بالبرلمان، عياشي زمال، اليوم الإثنين، أنه سيقدم استقالته من مجلس نواب الشعب إذا لم يتم فتح تحقيق عاجل في قضية اللقاحات التي تسلمتها تونس من الإمارات.

وقال زمال في تصريح إنه شرع في تنظيم لقاء مع وزير الصحة لفهم تفاصيل هذا الموضوع وكشف كل الملابسات للشعب التونسي.

وأضاف أن هذه المعلومة تم ترويجها في البرلمان منذ أكثر من شهر، لافتا إلى أن المشكلة حاليًا تكمن في غياب الشفافية وليس في توزيع اللقاحات على القيادات العسكرية أو السياسية.

يذكر، أن لبنان واجه نفس الأزمة، بعد أن أفادت تقارير بتلقي عدد من النواب، اللقاح المضاد لفيروس كورونا، ما أثار موجة من الانتقادات الواسعة، حيث اعتبره البعض “خرقا” لخطة التطعيم المعتمدة في البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق