الثورة المضادةرئيسي

بعد فضحه للمخططات الاماراتية.. دعوات لتعيين المدب على رأس المخابرات التونسية

دعا الأكاديمي والمفكر التونسي محمد الحبيب المرزوقي (أبو يعرب) السلطات التونسية لعيين العميد المتقاعد هشام المدب على رأس المخابرات التونسية بعد كشفه للمخططات التخريبية الاماراتية ضد تونس.

وقال أبو يعرب في تدوينة على صفحته الرسمية على الفايسبوك “لو كان العميد هشام المدب في بلد يحرص حكامه وسياسيوه على مسقبل بلادهم وحمايته لكان أكبر مسؤول على مخابراتها ومنظومة التحليل السياسي والاستراتيجي فيها.”

ودعا أبو يعرب كل من رئيس الجمهورية قيس سعيد ورئيس الحكومة هشام المشيشي لللاسفادة من الشهادات والتحاليل التي يقدمها العميد المدب بخصوص ما تحوكه الامارات ضد الثورة التونسية.

وقال أن على “رئيس الدولة ورئيس الحكومة ورئيس البرلمان وخاصة مخابرات الجيش والأمن” أن لا تفارقه.

أجندات الامارات التخريبية

وكان العميد المتقاعد هشام المدب، الذي شغل خطة ناطق رسمي في وزارة الداخلية، قد أكد في تصريحات حديثة أن رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي تتلقى تمويلات خارجية وتعمل في خدمة الأجندات الاماراتية ضد مصلحة تونس.

وأكد العميد أن عدد من نواب الشعب يتلقى تمويلات خارجية، مشيرا للدعم الاماراتي التي تتلاقاه رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي تتلقى بشكل دوري.

وقال أن السلطات الاماراتية غاضبة من الثورة التونسية وتخشى من اندلاع أحداث مشابهة في دولتها لأن نظامها هش، حسب قوله.

وأضاف أن الامارات تعمل من خلال عبير موسي على ارساء نظام رئاسوي في تونس موالي لها، مشيرا أنها تواجه صعوبة في السيطرة على النظام البرلماني نظرا لاختلاف توجهات النواب.

وأكد العميد أنه يملك معطيات ومستندات تؤكد تورط الامارات في خلق الفتن وتعطيل شؤون الدولة في تونس، مشيرا لتورطها في حروب دامية في اليمن وليبيا والسودان.

كما دعا المدب الى معاقبة عبير موسي ومنع دخولها للبرلمان بسبب تعطيلها سير العمل في مجلس النواب.

وقال أنه كان على رئيس مجلس نواب الشعب الاستعانة بالنيابة العمومية لمعاينة تعطيل السير العادي للمجلس من قبل عبير موسي ومنعها من الدخول لفترة محددة (أسبوع أو شهر) وتضاعف المدة في حالة العودة لنفس العمل.

كما دعا العميد الأجهزة الأمنية للتكفل بإنفاذ هذا القرار على عبير موسي أو غيرها ممن يعطلون المداولات ويهددون السلم الأهلي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق