اقتصادرئيسي

صندوق النقد يحذر تونس من عجز الميزانية العامة بـ 9%

حث صندوق النقد الدولي تونس على ضبط كتلة الأجور ودعم المخصص للطاقة والتحويلات إلى الشركات العامة محذرا من ان العجز في الميزانية قد يرتفع الى أكثر من تسعة بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في حال غياب هذه الإجراءات.

وتعاني المالية العامة التونسية من وضع صعب للغاية، حيث يتوقع ان يبلغ العجز المالي 11.5% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2020، وهو الأعلى منذ ما يقرب من أربعة عقود.

وتهدف ميزانية 2021 إلى خفض العجز المالي إلى 6.6% لكن صندوق النقد الدولي قال في بيان عقب زيارة لتونس إن هناك حاجة إلى إجراءات محددة لدعم هذا الهدف.

وتضاعفت فاتورة الاجور في تونس إلى نحو 20 مليار دينار (7.45 مليار دولار) في 2021 من 7.6 مليار في 2010.

ويتوقع صندوق النقد نمو الناتج المحلي الإجمالي 3.8% هذا العام ، مقارنة بانكماش قياسي قدره 8.2% متوقع في 2020.

وكان البنك المركزي التونسي قد وافق في ديسمبر كانون الأول على شراء سندات خزانة بقيمة 2.8 مليار دولار لتمويل العجز المالي القياسي في موازنة 2020 بعد أسابيع من الخلاف مع الحكومة.

لكن صندوق النقد الدولي حث السلطات المالية على تجنب التمويل النقدي المستقبلي للحكومة ، لأنها تخاطر بعكس المكاسب التي تحققت في فترة خفض التضخم، مما قد يضعف سعر الصرف والاحتياطيات الدولية.

وتأتي مطالب صندوق النقد لخفض العجز المالي مع تسجيل انخفاض في وتيرة الاحتجاجات الليلية خاصة في مدينة تونس العاصمة وما حولها- بحسب ما أفاد به العقيد حسام الدين الجبابلي، الناطق باسم الحرس الوطني التونسي.

وكانت احتجاجات عنيفة عمت مؤخرا عددا من المناطق التونسية وسط غضب على تردي الأوضاع الاقتصادية.

أبعاد سياسية

وبحسب مصادر محلية فإن التحركات الليلية ليست “عفوية” وتحمل أبعادًا سياسية. خاصة وأنها تزامنت مع إطلاق رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسى المدعومة من الإمارات. ما يسمى بـ”ثورة التنوير” التي يراها مراقبون أنها دعوة للعنف الشعبي وفقدان السلم الأهلي في تونس.

وأكد مراقبون أن موسي التي تفتقد لأي وزن سياسي في تونس. تسعى لوضع موطئ قدم من جديد في الساحة التونسية لإعادة إنتاج حزب بن علي بدعم وتمويل إماراتي. مستغلة حالة الديمقراطية التي انتجتها الثورة التونسية التي لا تعترف بها موسي.

وشهدت الولايات أعمال شغب وغلقا لطرقات رئيسية من طرف مجموعات من الأفراد. إلى جانب عمليات كر وفر بين هذه المجموعات ورجال الأمن.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق