اقتصادرئيسي

سعيّد يلتقي محافظ البنك المركزي

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيد مساء الجمعة 30 أكتوبر 2020 بقصر قرطاج السيد مروان العباسي محافظ البنك المركزي .

وتم خلال اللقاء التطرق إلى مجمل القضايا المطروحة في تونس على المستويين الاقتصادي والمالي، كما تم النظر في العلاقات التي تربط تونس مع عدد من المؤسسات المالية.

وأكد رئيس الدولة في هذا اللقاء على أهمية إيجاد حلول حقيقية للمشاكل المطروحة، لا الاكتفاء بحلول ظرفية قد تمثل حلا لمدة قصيرة ولكن آثارها على المدى المتوسط والبعيد تكون وخيمة.

ودعا رئيس الجمهورية إلى ضرورة التوفق إلى إيجاد حلول ناجعة تخرج بالبلاد من الوضع الراهن، مذكّرا في هذا الصدد بجملة من المحطات التاريخية التي عرفتها تونس في السابق وبعدد من التجارب المقارنة.

تعيش تونس أزمة اقتصادية واجتماعية خانقة فاقمت من تردي الأوضاع المعيشية ومعدلات البطالة ووسعت من دائرة الفقر، وذلك بالتزامن مع أزمة سياسية غير مسبوقة ارتفعت وتيرتها باستقالة رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ بشبهة تضارب المصالح، وهو ما يعني أنّ مسار الإصلاح سيضل رهينًا لمدى نجاح هشام المشيشي المكلف حديثًا من قبل رئيس الجمهورية قيس سعيد بتشكيل حكومة جديدة تكون متجانسة وذات حزام سياسي واسع يُفسح لها المجال للتحرك بحرية لإنقاذ البلاد من الانزلاق نحو الإفلاس.

جميع المؤشرات الراهنة تؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن تونس تتجه تدريجيًا إلى خريف اقتصادي واجتماعي صعب وساخن، خاصة وأنّ الأحزاب السياسية باختلافها إضافة إلى ساكن قرطاج قيس سعيد، الذي بات هو أيضًا طرفا رئيسيًا في الأزمة، يتعاملون مع الملف الاقتصادي والحراك الاجتماعي من منطلق الحسابات السياسية الضيقة رغم التحذيرات المتواصلة للمؤسسات المالية وللخبراء والمختصين الذي دقوا نواقيس الخطر في أكثر من مناسبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق