أخبار تونسرئيسي

السلطات القضائية تفتح تحقيقاً ضد رئيس الحكومة المشيشي

فتحت السلطات القضائية التونسية، اليوم الاثنين، تحقيقا ضد رئيس الحكومة هشام المشيشي، على خلفية إيقاف أحد رجال الأعمال المتهمين بعدم الالتزام بالحجر الصحي مطلع أبريل/ نيسان الماضي.

وأكد وكيل الدولة العام بمحكمة الاستئناف بمحافظة نابل شمال البلاد، خالد عباس، أنّه فتح تحقيقا ضد شخص هشام المشيشي حين كان وزيرا للداخلية، على خلفية إيقاف رجل الأعمال مراد الخشين، بتهمة ”الاعتداء على الحرية الذاتية واختطاف شخص“ وفق قوله.

وأوضح خالد عباس، أن محامي الخشين تقدم بشكوى قضائية في اختطاف موكله من بيته بعد استعمال القوة العامة في إيقافه دون علمه.

وجرى إيقاف رجل الأعمال مراد الخشين وزوجته في الأول من  أبريل/ نيسان 2020، بعد مغادرتهما مركز الحجر الصحي بمحافظة سوسة الساحلية دون احترام لإجراءات الحجر الصحي الإجباري للحد من تفشي وباء كورونا، ما دفع قوات الأمن إلى التدخل والقبض على الخشين وزوجته، وقد كان المشيشي حينها يشغل منصب وزير الداخلية في حكومة إلياس الفخفاخ.

وجرت عملية الإيقاف بالقوة العامة من قبل الوحدات الأمنية بمنطقة الحمامات بمحافظة نابل، إثر إذن من النيابة العامة، وتمت مداهمة منزل رجل الأعمال وإخراجه وزوجته وإجبارها على الخضوع للحجر الصحي.

وصدرت مذكّرتا تفتيش بشأن مراد الخشين وزوجته بعد هروبهما من مركز الحجر الصحي بمنطقة شط مريم بمحافظة سوسة يوم 22 مارس/ آذار الماضي، بمساعدة ”شخصيات نافذة“ بالمنطقة.

وكان نواب وسياسيون وحقوقيون قد نددوا بعملية إيقاف مراد الخشين وزوجته، واستعمال القوة العامة بحقهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق