أخبار تونسرئيسي

البرلمان التونسي يحدد جلسة منح الثقة لحكومة المشيشي

من المفترض أن ينعقد البرلمان التونسي مطلع أيلول/ سبتمبر للتصويت على منح الثقة للحكومة.

وذكر عضو برلماني أنه تم تحديد موعد جلسة منح الثقة لحكومة هشام المشيشي التي أعلن عنها الاثنين الماضي.

وقال النائب عن ائتلاف الكرامة وعضو مكتب البرلمان عبد اللطيف علوي في تصريح صحفي، إن اجتماع المكتب قرر عقد جلسة عامة لمنح الثقة لحكومة هشام المشيشي يوم 1 أيلول/ سبتمبر المقبل.

واجتمع مكتب مجلس نواب الشعب صباح اليوم الثلاثاء لتحديد موعد جلسة منح الثقة بعد توجيه رئيس الجمهورية قيس سعيد لمراسلة رئيس البرلمان راشد الغنوشي لتحديد الموعد.

ويتطلب مرور الحكومة تصويت 109 نواب من أصل 217.

وينتظر أن تعقد حركة النهضة اجتماعاً للشورى مساء اليوم أو صباح الأربعاء لتحديد موقف نهائي من الحكومة بمنحها الثقة أو رفضها.

واختلفت مواقف الأحزاب بين مؤيد ورافض للحكومة.

يذكر أن رئيس الجمهورية كان كلف الحبيب الجملي المرشح من قبل حركة النهضة الحزب الفائز بأعلى عدد مقاعد بالبرلمان يوم 15 نوفمبر 2019، ولكنه لم يتمكن من نيل ثقة البرلمان في جلسة منح الثقة بعد أكثر من شهرين من تاريخ التكليف الأول.

واثر ذلك، اختار رئيس الجمهورية، إلياس الفخفاخ لتشكيل الحكومة، وبعد مرور فريقه من امتحان البرلمان، قدم الفخفاخ استقالته لرئيس الجمهورية يوم 15 جويلة الفارط، بعد أن تعلقت بشخصه تهم تتعلق بتضارب المصالح

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق