أخبار تونسرئيسي

اعتقال 73 شخصاً بإحباط عمليات هجرة غير نظامية من تونس

كانت متجهة نحو سواحل إيطاليا

أحبطت وزارة الداخلية التونسية، عدة عمليات هجرة غير نظامية نحو سواحل إيطاليا، خلال اليومين الماضيين، وأوقفت 73 شخصا، بينهم أطفال.

جاء ذلك وفق ما أعلنته وزارة الداخلية التونسية في بيانات متفرقة مساء أمس السبت.

ففي جزيرة جربة التابعة لولاية مدنين، جرى ضبط مركب بحري، كان على متنه 11 شخصا (من سكان الولاية)، كانوا بصدد اجتياز الحدود البحرية خلسة باتجاه أوروبا.

وفي ولاية صفاقس تمكن الحرس الوطني الجمعة الماضية، بجزيرة قرقنة على مستوى سواحل سيدي يوسف، من ضبط 37 شخصا بينهم أربعة أطفال وشخص مطلوب للعدالة وصادر في شأنه حكم بالسجن كانوا يعتزمون اجتياز الحدود البحرية.

وتم على إثر ذلك، حجز مركب بحري وكمية من المحروقات ودراجة نارية يتم استعمالها في التنقلات.

كما تمكّن الحرس الوطني بصفاقس، الجمعة أيضا، من ضبط 25 شخصا من جنسيات إفريقية (بلدان إفريقيا جنوب الصحراء)، بينهم رضيع و14 فتاة كانوا بمنطقة دوار شط العوابد بمعتمدية العامرة (وصفاقس) كانوا بصدد التحضير للهجرة بصفة غير نظامية.

وقبل نحو أسبوعين، ندد الرئيس التونسي قيس سعيد، خلال زيارة تفقدية للميناء البحري في صفاقس، بالمتاجرين بالبشر، الذين ينظمون عمليات هجرة غير نظامية، واصفا ما يقومون به بأنه “عمل إجرامي” لا يمكن أن تتسامح معه السلطات التونسية.

وشدد سعيّد، على الدور الهام الموكل إلى الحرس البحري، للحد من ظاهرة الهجرة غير النظامية.

وذكّر بأهمية التعاون بين مختلف البلدان للبحث عن حلول جديدة لمعالجة هذه القضية.

وازدادت وتيرة الهجرة غير النظامية عبر سواحل تونس نحو أوروبا منذ 2011، فيما تشدد السلطات الخناق الأمني على منظمي هذه الهجرة.

وبحسب أرقام رسمية، فإن 22 ألف شاب تونسي هاجروا بطريقة غير نظامية، في 2011 فقط، نحو السواحل الإيطالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق